إصابة مدرب نيوكاسل بكورونا


يغيب إدي هاو عما كان ينبغي أن تكون أول مباراة له كمدرب لنيوكاسل على أرضه أمام برنتفورد يوم السبت في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بسبب إصابته بفيروس “كوفيد-19”.

وقال هاو للموقع الإلكتروني لنادي نيوكاسل يوم الجمعة “أشعر بخيبة أمل كبيرة، لأنني لن أكون هناك معكم جميعًا في ملعب سانت جيمس بارك غدًا، لكن من المهم جدا أن أتبع الإرشادات وأن أعزل نفسي”.

وأضاف “أود أن أطمئن الجميع بأنني على ما يرام، وبينما هذه أخبار غير مرحب بها بالنسبة لي، أعلم أنها لن تعرقل استعداداتنا لما هي مباراة مهمة”.

وتابع مدرب بورنموث السابق البالغ من العمر 43 عامًا: “لقد كنت، وسأكون، على اتصال دائم مع جهازي التدريبي واللاعبين، غدًا وخلال الأسبوع، وأنا أعلم أنهم سيبذلون كل ما في وسعهم داخل وخارج الملعب”.

وأوضح النادي أن مساعدي المدرب جايسون تيندال وغرايم جونز سيقودان نيوكاسل في غياب هاو.

ولا يزال نيوكاسل يبحث عن فوزه الأول في الدوري هذا الموسم، لكن هناك تفاؤلا متجددا بعد استحواذ مجموعة استثمارية تضم صندوق الاستثمارات العامة السعودي على النادي.

ويُصارع نيوكاسل لتفادي الهبوط إلى المستوى الثاني (تشامبيونشيب) حيث لم يفز بأي من مبارياته الـ11 الاولى في الدوري ويحتل المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 5 نقاط وبفارق الأهداف عن نوريتش سيتي الأخير.

وعيّن نيوكاسل هاو في العاشر من نوفمبر الحالي خلفاً للمدرب السابق ستيف بروس بعد رحيل الأخير باتفاق متبادل في أكتوبر، بعد 13 يوماً من الاستحواذ.

وأكد هاو خلال تقديمه لوسائل الإعلام أنه قادر على التعامل مع التوقعات المتزايدة في الدوري الإنجليزي، مشيراً إلى أن نيوكاسل هو “النادي المثالي لي”.



Source link

اترك تعليقاً