الرئيس المصري يلتقي الأمير تشارلز


 أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضرورة تكثيف التعاون المشترك لتعزيز قيم التسامح والسلام وقبول الآخر، بما يقوض من التفسيرات المتطرفة التي تتبناها جماعات الإرهاب .. و دعا المجتمع الدولي إلى وضع استراتيجية متعددة المستويات تشمل التعامل مع جميع العناصر والأطراف الداعمة للتنظيمات الإرهابية، إضافة إلى مواجهة الأيديولوجيات المتطرفة.
 جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري وقرينته اليوم بقصر الاتحادية بالقاهرة الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا و قرينته الأميرة كاميلا دوقة كورنوول.
 وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير بسام راضي إن اللقاء شهد التباحث حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة ما يتعلق بمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وسبل تعزيز التعاون الثنائي في عدد من المجالات، خاصة على مستوى التعليم الجامعي والصحة، إضافة إلى التنسيق في موضوعات تغير المناخ، في ضوء المبادرات المتعددة التي يرعاها الأمير تشارلز في هذا المجال، إلى جانب استضافة مصر عام 2022 للدورة القادمة الـ27 لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ وذلك بهدف تأمين تحقيق نتائج إيجابية للوصول إلى الأهداف التي وضعها المجتمع الدولي للتعامل مع هذا الملف الهام الذي يمس مصالح الإنسانية بأسرها، لاسيما ما يتعلق بتفعيل دور القطاع الخاص بإمكاناته الضخمة للمساهمة في الحد من الانبعاثات.



Source link

اترك تعليقاً