كورونا يضرب بايرن ميونخ مجدداً


بات جوسيب ستانيشيتش، أحدث لاعب في فريق بايرن ميونخ، أُجبر على العزل بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وكتب بايرن، حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) في المواسم التسعة الأخيرة، والذي يتصدر حاليا ترتيب المسابقة هذا الموسم، على حسابه بموقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي يوم الأربعاء: ثبتت إصابة جوسيب ستانيسيتش بفيروس كورونا. مدافع بايرن تلقى تطعيما كاملا وهو بخير. وسيخضع للعزل الآن في المنزل.

كان ستانيسيتش “21 عاما”، متواجدا مع منتخب بلاده كرواتيا الأسبوع الماضي خلال فترة رزنامة المباريات الدولية الأخيرة.

وأفادت تقارير إخبارية بإصابة اثنين من موظفي بايرن بالفيروس لكن النادي لم يعلق على ذلك.

وتأتي هذه الأنباء بعد أسبوع من إصابة مدافع بايرن ميونخ نيكلاس شوله بفيروس كورونا خلال تواجده مع المنتخب الألماني، رغم تطعيمه بالكامل.

واضطر كل من جوشوا كيميش وجمال موسيالا وسيرج نابري وإريك مكسيم تشوبو موتينج للخضوع للعزل، بعد مخالطتهم لشوله عن قرب.

عاد نابري وموسيالا للتدريبات، كما عاد تشوبو موتينج بعد مشاركته مع منتخب بلاده الكاميرون في فترة الأجندة الدولية، بينما لم يعد كيميش يوم الثلاثاء بسبب “مسألة خاصة” ، بحسب بايرن. ولم يتدرب شوله مرة أخرى بعد.

ويعود بايرن من فترة التوقف الدولية، حيث يحل ضيفا على جاره البافاري أوغسبورغ يوم الجمعة ببوندسليغا.

وتبدو مسألة التطعيمات في كرة القدم مثار جدل في ألمانيا بعد أن كشف كيميش أنه لم يتلق التطعيم.

وصرح ماركوس زودر، رئيس الوزراء البافاري، يوم الاثنين، بأنه يجب إجراء مناقشة بشأن التطعيمات الإلزامية للاعبين المحترفين، وهو اقتراح رفضته رابطة كرة القدم الألمانية.

من جهة أخرى ، أعلن نادي آينتراخت فرانكفورت الألماني، في وقت سابق، أن نتائج فحوص كورونا التي أجريت للاعبيه وإدارييه المخالطين لهم جاءت جميعها سلبية، وذلك بعد أن جاءت نتائج إيجابية لفحوص موظفين آخرين بالنادي.

وذكر النادي عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” أن: “جميع فحوص بي.سي.آر التي أجريت للاعبين والإداريين جاءت بنتائج سلبية”.

وأجريت جولات الفحوص الأخيرة بعد أن كشفت فحوص سابقة عن إصابة موظفين آخرين بالنادي بعدوى فيروس كورونا، وذلك بعد حضور حفل إعلامي رياضي يوم السبت الماضي.

وذكر منظمو الحفل، الذي كان حضوره متاحا فقط للمطعمين بلقاح فيروس كورونا أو المتعافين من العدوى، أن جميع الضيوف والمشاركين الـ 14 جاءت فحوصهم بنتائج إيجابية.

وكان الاتحاد الألماني لكرة القدم قرر تأجيل المباراة القادمة لماجديبورج، متصدر دوري الدرجة الثالثة في البطولة، بعد أن كشفت اختبارات فيروس كورونا عن تفشي 13 إصابة عبر فريق الفريق الأول وطاقمه.

وأعلن النادي أن هناك أعراضا خفيفة فقط بين اللاعبين، الذين تم تطعيمهم جميعا أو تعافوا من إصابات سابقة.

من جانبه، ذكر نادي كايزر سلاوترن، الذي يلعب بدوري الدرجة الثالثة أيضا، اليوم، أنه تعرض لـ”تفشي” في الفريق مع “عدة” إصابات لكنه لم يذكر أرقاما محددة. ولا تزال مباراته في نهاية الأسبوع ضد فين فيسبادن مجدولة في موعدها المحدد له.



Source link

اترك تعليقاً