38 مليون دولار تعهدات مؤتمر بروكسل الاضافية “للأونروا”


هديل غبّون

عمان، الأردن (CNN)– بلغت التعهدات المالية الإضافية التي أعلنت في المؤتمر الوزاري الدولي لدعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في بروكسل الثلاثاء، نحو 38 مليون دولار حتى اللحظة، بحسب بيان رسمي صدر من وزارة الخارجية الأردنية تلقت CNN بالعربية نسخة منه.

و قال الناطق الرسمي باسم الوكالة سامي المشعشع في تعقيب خاص لاحق لموقع CNN بالعربية، إن الوكالة تتابع كل دولة على حدة، وأن التعهدات الجديدة لم تغطي العجز الحالي من الآن وحتى نهاية العام 2021، والبالغة 100 مليون دولار.”

وعقد نائب رئيس الوزراء الأردني ووزير الخارجية أيمن الصفدي، مع المفوض العام “للأونروا” فيليب لازاريني، مؤتمرا صحفيا بتقنية الاتصال المرئي مع عمّان عقب انتهاء المؤتمر، قال فيه إن الوكالة “قد تعرضت في الماضي إلى ما وصفه “بحملة تصفية سياسية” ، وأن المؤتمر الدولي بمشاركة نحو 60 دولة ومنظمة برئاسة مشتركة بين الأردن والسويد، هو “جهد لضمان لحشد الدعم للوكالة لسنوات متعددة.”

 

وأضاف الصفدي بأن الحملة التي تعرضت لها الوكالة، جاءت “عبر طروحات هشة “، حاولت اعتبار عدم توفر الدعم المالي دليل على استحالة استدامة الوكالة ،وقال” “هذا غير منطقي؛ كثير من منظمات الأمم المتحدة لاتحصل على الدعم المطلوب ، لكن لا أحد يقول أنها غير قابلة للاستدامة .”

ونوه الصفدي إلى أهمية استئناف الولايات المتحدة قرارها بدعم الوكالة الأساسي، حيث كانت تقدم 43% من موازنتها ، مشيرا إلى أنها قدمت العام الحالي 2021 مبلغ 318 مليون دولار، وهو ما أسهم بسد عجز الوكالة بشكل كبير”، بحسبه.

وعلق بالقول ردا على سؤال حول رسالته للدول التي لم تلتزم بتعداتها المالية للوكالة :”لابديل عن الاونروا، ستبقى مستمرة وهي ضرورية ونحن سنستمر بالعمل مع شركائنا، لكن المؤتمر رسالة بأن المجتمع الدولي لن يتخلى عن الوكالة.إذا لم تقم الوكالة بدورها وخدماتها سنكون في مواجهة كارثة”.

 

من جهته، قال لازاريني إن بعض المانحين في المؤتمر أعلنوا عن تمويل بعدة مستويات للسنوات القادمة ، منوها إلى ان الوكالة ماتزال بحاجة إلى توفير خدمات شهري نوفمبر وديسمبر من العام الجاري، وقال “الاونروا تشعر أن المجتمع الدولي تخلى عنها، لكن هذا المؤتمر جاء لإعادة الالتزام مع المانحين”.

ونوه المفوض العام للوكالة، إلى ان حاجة الأونروا سنويا 800 مليون دولار، وان العجز الحاصل الآن هو 100 مليون دولار حتى نهاية العام، وقال “لايمكن ان نعمل بأقل من هذا”.

وعن مساهمات دول الخليج ردا على سؤال صحفي، قال لازاريني، إنها تراجعت كثيرا في العامين الماضيين حيث اقتصرت في العام 2018 على 200 مليون دولار، وعلى 87 مليون دولار في العام 2019 وأضاف،” والآن نتحدث عن 20 مليون دولار.”

وبحسب بيان صدر عن وزارة الخارجية الأردنية، فقد استطاع الأردن حشد الدعم الدولي للوكالة التي تقدم خدماتها لنحو 5 ملايين لاجىء فلسطيني، وسد العجز في السنوات السابقة من 446 مليون دولار سنويا إلى 100 مليون دولار حتى الآن، وأن حجم التعهدات في مؤتمر روما الذي عقد العام 2018 قد بلغت آنذاك 122 مليون دولار، بينما بلغت في 2020 نحو 130 مليون دولار .

ويعتبر هذا المؤتمر، هو الثالث من نوعه الذي ضمن سلسلة مؤتمرات عقدت بتنظيم أردني سويدي منذ مؤتمر روما، لحشد الدعم الدولي السياسي والمالي للوكالة.



Source link

اترك تعليقاً