شاكيرا قد تواجه المحاكمة بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا


مدريد، إسبانيا (CNN)– قال قاض تحقيق في محكمة قرب برشلونة إن شاكيرا، نجمة موسيقى البوب ​​الكولومبية المولد، يمكن أن تواجه المحاكمة بتهمة التهرب الضريبي المزعوم بقيمة 14.5 مليون يورو (17 مليون دولار) في إسبانيا.

وأضاف قاضي التحقيق إن هناك “أدلة كافية” لإجراء محاكمة بتهمة التهرب الضريبي المزعوم لشاكيرا عن سنوات 2012 و2013 و2014.

وكتب القاضي ماركو غيسوس غوبيرياس أن شاكيرا عاشت أكثر من 200 يوم في إسبانيا في كل من تلك السنوات الثلاث، مما جعلها مسؤولة عن دفع الضرائب في إسبانيا. وقال غوبيرياس في التحقيق حتى الآن، إن وكالة الضرائب الإسبانية ومحامي شاكيرا قد اختلفا حول معنى “الإقامة الرئيسية”.

وذكرت تقارير إعلامية إسبانية أن فريق دفاع شاكيرا جادل بأن مقر إقامتها الرئيسي كان في جزر الباهاما. لكن وسائل إعلام محلية قالت أيضًا إن لديها منزلًا في منطقة برشلونة، مع شريكها منذ فترة طويلة، مدافع نادي برشلونة لكرة القدم جيرارد بيكيه، ولديها طفلان.

كتب القاضي، في محكمة اسبالوغاس، أن شاكيرا ومستشارًا ماليًا، ورد اسمه أيضًا في الحكم، استخدموا سلسلة من الشركات في الملاذات الضريبية الخارجية لمحاولة إخفاء مصادر دخلها خلال تلك السنوات.

وردًا على الحكم، قال ممثلو المطربة لشبكة CNN في بيان يوم الخميس: “هذه خطوة متوقعة في هذه العملية. يحافظ الفريق القانوني على ثقته وتعاونه مع العدالة، ولن يقدم أي تعليقات أخرى بشأن هذا الأمر”.

وفي 20 يوليو/ تموز، أمهل القاضي أطراف القضية 10 أيام عمل لتقديم حجج إضافية، بما في ذلك الدفع بوقف القضية.

ينص قانون الضرائب الإسباني على أن أي شخص يقيم في إسبانيا لمدة ستة أشهر على الأقل ويوم واحد – أو 183 يومًا – في عام معين، يجب أن يدفع الضرائب في إسبانيا، حسبما قالت مستشارة الضرائب في مدريد، بياتريس جارسيا، لشبكة CNN يوم الخميس.



Source link