رونالدو ينتقد ميسي بـ «إعجاب»!


 
رضا سليم (دبي)

يتواصل الجدل حول فوز الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان، بجائزة الكرة الذهبية للمرة السابعة، والذي تنوع ما بين الأندية واللاعبين النجوم، واتهام مجلة «فرنس فوتبول» المانحة للجائزة بالانحياز لـ «البرغوث»، وامتد الجدل ما بين ألمانيا وإيطاليا وإنجلترا، بالإضافة إلى الانتقادات الواسعة من نجوم عالميين.
تصدر فوز ميسي بجائزة الكرة الذهبية منصات التواصل الاجتماعي، منذ تتويجه بأكثر من 40 مليون تفاعل، من خلال تصدر «الهاشتاقات» التي تحمل اسمه «الترند» بـ 25 مليون «تغريدة» و«بوست»، مقابل 15 مليون تفاعل عبر منصتيه في «فيسبوك» و«انستجرام».
وجاءت أرقام التفاعل الكبيرة مصحوبة بجدل كبير أيضاً، في حصول اللاعب على الكرة الذهبية واتهامات مجلة «فرانس فوتبول» المسؤولة عن الجائزة، خاصة بعد «بوست» البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي اتهم فيه باسكال فيري رئيس المجلة بالكذب.
ويرى بايرن ميونيخ أن لاعبه روبرت ليفاندوفسكي هو الأحق بالجائزة، ونشر حساب النادي الألماني صورة «البولندي» صاحب المركز الثاني، وعلق بقوله: «أنت الأفضل في أعيننا»، فيما أكد وكيل اللاعب في «تغريدة» أن ميسي لا يستحق الكرة الذهبية.
وقال لوثار ماتيوس نجم «البايرن» السابق في تصريحات لشبكة «سكاي»: لا أفهم العالم بعد هذا التصويت لدي احترام كبير لميسي واللاعبين الكبار الآخرين الذين تم ترشحيهم، ولكن لا يوجد أي شخص يستحقها أكثر من ليفاندوفسكي.
وعلق أوليفر كان الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ قائلاً: بجانب جائزة أفضل مهاجم في العام، فإن ليفاندوفسكي يستحق جائزة الكرة الذهبية، لأنه لسنوات عدة كان لاعباً مذهلاً بشكل يومي.
انضم البرتغالي كريستيانو رونالدو للجدل الذي رافق فوز «البرغوث» بالجائزة بعد تفاعله مع «تغريدة» على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد منح الجائزة لغريمه، ووضع علامة «إعجاب» على صفحة «محبي رونالدو» تحمل انتقادات لميسي ومنحه الجائزة، وتحتفي بإنجازات «الدون»، وأرفق تعليقه بكلمة «حقائق».
وقال الألماني توني كروس لاعب ريالمدريد: ميسي لا يستحق الكرة الذهبية وكان ينبغي أن تمنح لغيره، فيما أكد الإسباني إيكر كاسياس حارس «الملكي» السابق ضرورة معرفة من هم الأفضل خلال موسم واحد مضيفاً: «الأمر ليس بهذه الصعوبة، ولكن الآخرين يجعلونه صعباً».



Source link

مدرب البرازيل ينتقد التحكيم بعد التعادل مع الأرجنتين


فرضت البرازيل التعادل بدون أهداف على الأرجنتين في سان خوان يوم الثلاثاء لكن المدرب البرازيلي تيتي انتقد بشدة الحكام الذين يديرون نظام الفيديو.

ويعتقد تيتي أن المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، كان يجب أن يعاقب بعد ضربة بالمرفق في وجه الجناح رافينيا في الشوط الأول.

وكان الاثنان يتنافسان على الكرة بالقرب من خط المرمى، وبدا أن أوتامندي اعتدى بمرفقه على جناح ليدز يونايتد. وسقط رافينيا أرضا لكن أوتامندي حاول أن يجعله ينهض حيث كان يرغب بوضوح في استكمال اللعب.

وبدا أن الحكم أندريس كونيا القادم من أوروغواي يتلقى رسائل من زملائه في غرفة الفيديو، لكنه لم يتخذ أي إجراء، وهو قرار أثار غضب المدرب البرازيلي الهادئ في المعتاد.

وقال تيتي بصوت مرتفع: كونيا حكم غير عادي. التحكيم يتطلب فريقا وأولئك الذين كانوا في غرفة الفيديو من المستحيل، وسأكرر هذا، من المستحيل ألا يكونوا شاهدوا مرفق أوتامندي في وجه رافينيا، لا يمكن لمسؤول الفيديو العمل بهذه الطريقة. هذا أمر لا يمكن تصوره. ما لا يمكن تصوره ليس الكلمة التي أريد استخدامها. أنا أستخدم هذه الكلمة لأنني مؤدب.

غير أن تيتي كان سعيدا بنتيجة المباراة التي تعين عليه فيها إشراك أصغر تشكيلة منذ توليه المسؤولية في 2016.

وتسبب فقدان نيمار بسبب الإصابة في اللعب بخط هجوم مكون من فينيسيوس جونيور وماتيوس كونيا ورافينيا الذين شاركوا فيما بينهم في 15 مباراة دولية فقط.

وأبلغ تيتي الصحافيين: خسرنا لاعبا استثنائيا وهو نيمار وكان علينا إعادة هيكلة الفريق الذي صمد أمام لاعب من نوعية ميسي، لقد كانت مباراة رائعة. جودة الفريقين تعني عدم تمكن أي منهما من السيطرة على المباراة.



Source link

بعد الخسارة من وست هام.. كلوب ينتقد التحكيم


انتقد يورغن كلوب مدرب ليفربول الحكم كريغ باوسون وحكم الفيديو ستيوارت أتويل بعد الخسارة 3-2 أمام وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وانتصر وست هام على ليفربول في مباراة مثيرة، ليتقدم عليه في جدول الترتيب ويصبح ثالثا، بينما شعر المدرب الألماني بالغضب من قرار التحكيم في واقعتين مؤثرتين خلال المباراة.

وقال كلوب إن أنجيلو أوغبونا مدافع وست هام ارتكب خطأ ضد أليسون بيكر عند تنفيذ ركلة ركنية في الدقيقة الرابعة وأسفرت عن هدف عكسي من الحارس البرازيلي في مرماه.

وأبلغ كلوب الصحفيين بعدما أوقف وست هام سلسلة من 25 مباراة دون خسارة لليفربول: أعتقد أن الخطأ كان واضحا ضد أليسون. كيف لا يتم احتسابه؟ ذراع أوغبونا كانت حاضرة. في الواقع لم أعرف من كان يتولى مسؤولية حكم الفيديو المساعد.

وأضاف: الحكم جعل الأمور سهلة على نفسه وكان يفكر في أن ننتظر رأي حكم الفيديو المساعد. حكم الفيديو تابع اللقطة وقال إنها لم تكن واضحة وصريحة ولا أعرف السبب، وتم احتساب الهدف وهذا أمر غريب.

وعبر كلوب عن غضبه من خطأ آرون كريسويل مدافع وست هام ضد جوردان هندرسون قائد ليفربول وقال إنه كان يستحق بطاقة حمراء.

وأضاف كلوب: نعم كريسويل لمس الكرة، لكن إذا كان التدخل عنيفا، فلا يهم إذا كنت قد لمست الكرة، نحن لدينا مشكلة في الأخطاء الواضحة
والصريحة، لأنه بغض النظر عن اسم حكم الفيديو فهو يختبئ خلف الحكم. هذه كانت مشكلة كبيرة بالنسبة لنا.

وتراجع ليفربول إلى المركز الرابع بفارق نقطة واحدة عن وست هام وأربع نقاط عن تشيلسي المتصدر.



Source link

رغم التأهل المبكر إلى ثمن النهائي.. مدرب أياكس ينتقد الفريق


انتقد إيريك تن هاغ مدرب أياكس أمستردام أداء فريقه رغم فوزه وحصوله على العلامة الكاملة في دور المجموعات وتأهله لدور 16 في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قائلا إن الفريق ارتكب العديد من الأخطاء التي كان من الممكن أن تكلفه غاليا.

وفي الجولة الرابعة من دور المجموعات فاز أياكس خارج ملعبه 3-1 على 10 لاعبين من بروسيا دورتموند ليحجز مكانه في أولى مراحل خروج المغلوب بعد نجاحه في التفوق على الفريق الألماني الذي لعب منقوصا من أحد لاعبيه طوال أكثر من ساعة كاملة في المواجهة التي أقيمت ضمن المجموعة الثالثة.

لكن المدرب تن هاغ تحدث عن أخطاء كان من الممكن أن تكلف فريقه خسارة المباراة قبل ان يتماسك ويستبسل ويحرز ثلاثة أهداف في أخر 19 دقيقة ويحصد النقاط كاملة.

وقال مدرب أياكس في تصريحات تلفزيونية “في الشوط الأول ارتكبنا أخطاء كبيرة ومنحنا المنافس قوة في الهجمات المرتدة. دورتموند لديه لاعبون كبار ولديه فريق كبير وهو قوي في الهجمات المرتدة.. واضطررنا لبذل جهود كبيرة في العودة للخلف”.

وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها أياكس في أول أربع جولات في دور المجموعات في دوري الأبطال بعدما تفوق على أفضل سجل له في البطولة في موسم 1995-1996 عندما فاز في أول ثلاث جولات.

وأضاف المدرب تن هاغ “هذا يثبت أننا نقدم أداء جيدا. يمكننا تقديم أداء كبير وأحيانا أيضا اللعب بصورة سيئة مثلما حدث في الشوط الأول أمام دورتموند. لكننا أظهرنا تميزا ومرونة وحافظنا على هدوئنا المعنوي”.



Source link

النائب العام ينتقد مماطلات نيابة تعز ويوجه بحل كافة القضايا ومعاقبة الجناة



وجه النائب العام للجمهورية الدكتور أحمد الموساي، رئيس نيابة تعز بحل كافة القضايا المنظورة أمام النيابة وتجنب أي مماطلات تخل بإداء عمل النيابة وإنصاف المظلومين ومعاقبة الجناة.
واطلع النائب العام خلال اتصال هاتفي، اليوم، برئيس نيابة تعز القاضي محمد سلطان، على سير الإجراءات التي تتبعها نيابة تعز في قضية مقتل عدد من أسرة الحرق وبقية القضايا الأخرى المنظورة امام النيابة العامة بالمحافظة.. مؤكداً على اهمية مواصلة الجهود لاستكمال



Source link

“وضعنا في موقف سيىء والله سيحاسبه”.. رئيس لجنة المصالحة الأفغانية ينتقد مغادرة الرئيس للبلاد


مدريد، إسبانيا (CNN)– انتقد رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغاني، عبد الله عبد الله، بشدة الرئيس أشرف غني لمغادرته البلاد.

وقال عبد الله عبد الله، في بيان بالفيديو سجّله في العاصمة الأفغانية كابول: “حقيقة أن الرئيس الأفغاني السابق غادر البلاد ووضع الشعب والبلاد في مثل هذا الموقف السيئ، سيحاسبه الله وسيحاسبه شعب أفغانستان أيضًا (للقيام بذلك)”.

وقال عبد الله أيضًا للشعب الأفغاني: “في ظل الظروف الحالية، الشيء الوحيد الذي أريده لكم هو أن الله يعطيكم القدرة على حفظ سلامكم. أطلب من قوات الدفاع والأمن في البلاد التعاون في حفظ الأمن. أطلب من قوى حركة طالبان إعطاء فرصة للمفاوضات، دون دخول المدينة، بحيث لا تستمر معاناة الأهالي أو تدهور الوضع الأمني​​، الأمر الذي سينجم عنه خسائر وخسائر في صفوف الشعب”.

وقال عبد الله عبد الله: “مرة أخرى أطلب الصبر عليكم، والله يوفقكم ويكون معكم، وأن تمر هذه الأيام الصعبة ويتحقق الحل لعيش الشعب الأفغاني بسلام”.

وشغل عبد الله عبد الله منصب الرئيس التنفيذي لحكومة الوحدة في أفغانستان من سبتمبر/ أيلول 2014 حتى مارس/ أذار 2020



Source link