«أسباير» آخر المحطات التحضيريـــــــــــة لـ «الكتيبة العنابيـــة»



يدخل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في معسكر تدريبي مغلق بداية من يوم الثلاثاء، بعد ان يصل الدوحة فجر الاثنين، وذلك من أجل مواصلة التحضيرات للموعد المونديالي المنتظر، خاصة وأن منتخبنا وجهازه الفني يطمحان لمشاركة مشرفة للكرة القطرية والعربية والآسيوية في أول ظهور مونديالي للعنابي، ولو أن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخبات قوية في المجموعة الأولى، ولكن منتخبنا عودنا على التألق والظهور بشكل مميز في الاستحقاقات والبطولات الكبيرة.

ولعب العنابي 5 مواجهات ودية بمعسكره الإسباني الأخير بمدينة ماربيا الإسبانية، وحقق الفوز فيها جميعا، بالفوز على كل من منتخب هندوراس بهدف دون رد وعلى نيكاراغوا بهدفين لهدف وعلى غواتيمالا بهدفين نظيفين وعلى بنما بهدفين لهدف وعلى ألبانيا بهدف لصفر، فيما لعب قبل ذلك مواجهتين رسميتين خلال فترة التوقف المدرجة على أجندة الفيفا لشهر سبتمبر الماضي، حيث تعادل مع تشيلي بهدفين لمثلهما، وخسر أمام كندا بهدفين دون رد.

كما خاض مرحلة إعداد مميزة للغاية آخرها المُعسكر الذي أقامه بمدينة ماربيا الإسبانية لمدة 40 يومًا، وخاضَ خلاله الفريق عدة مباريات ودية مع العديد من المُنتخبات، مثل: جواتيمالا، وهندوراس، وبنما، وأخيرًا ألبانيا، والتي كانت بمثابة آخر وديات العنابي قبل العودة إلى الدوحة، وهناك انطباع إيجابي عن المُعسكر الإسباني الذي كان بمثابة المرحلة الأخيرة من مراحل الإعداد الخارجية، والذي وصل خلاله المُنتخب لأعلى درجات الجاهزية قبل ضربة البداية التي ستنطلق يوم 20 نوفمبر بمواجهة مُنتخبنا مع الإكوادور على استاد البيت في افتتاح كأس العالم قطر 2022.

وكان المدرب قد اختار 27 لاعبا للدخول في المرحلة الأخيرة من التحضير للمونديال، خلال معسكر دخله المنتخب في مدينة ماربيا الإسبانية منذ مطلع أكتوبر الماضي، لتشهد القائمة النهائية استبعاد لاعب واحد وهو عبد الرحمن فهمي لاعب الدحيل الذي لم يكن من بين الخيارات الأساسية للمدرب سانشيز.

وحصد “العنابي” اللقب 3 مرات، أعوام 1992 و2004 و2014، واحتل المركز الثاني 4 مرات أعوام 1984 و1990 و1996 و2002، وحل مثلها حل ثالثاً في بطولات 1974 و1976 و2003 و2009.

يشارك منتخب قطر للمرة الأولى في تاريخه ببطولة كأس العالم بصفته البلد المستضيف لفعاليات المسابقة العالمية…لعب منتخب قطر أولى مواجهاته الدولية يوم 27 مارس 1970، وكانت ضد نظيره البحريني، وانتهت بفوز الأخير بنتيجة 2-1، ويومها سجل مبارك فرج الهدف الوحيد للعنابي… كان عام 2019 شاهدا على الإنجاز الأكبر في تاريخ الكرة القطرية، والمتمثل في التتويج بلقب كأس آسيا للمرة الأولى.

لم يكتف منتخب قطر بالمشاركة في بطولات كأس آسيا، إذ حظي بحضور استثنائي في بطولة «كوبا أميركا» الخاصة بقارة أميركا اللاتينية وكأس «الكونكاكاف الذهبية» التي تقام في نطاق اتحاد أميركا الشمالية…الحضور في البطولة الأولى كان عام 2019، حينما تلقى الاتحاد القطري دعوة رسمية من اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» وكانت فرصة مميزة من أجل الاستعداد لخوض المونديال، عبر الاحتكاك بالمنتخبات اللاتينية القوية… في العام ذاته، وافق الاتحاد القطري على دعوة مماثلة من اتحاد الكونكاكاف للظهور في الكأس الذهبية عام 2021… وصل العنابي للدور قبل النهائي، بعد تعادله مع بنما وفوزه على غيرانادا وهندوراس في دور المجموعات….ثم تجاوز السلفادور بدور الثمانية، قبل أن يخسر بصعوبة من الولايات المتحدة بالمربع الذهبي.



Source link

اترك تعليقاً