الاتفاق النووي الإيراني: يجب على رئيس وزراء بريطانيا المقبل سحب دعمه للاتفاق – التليغراف


حسين أمير عبد اللهيان (يمين) وجوزيب بوريل. صورة أرشيفية

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

وزير الخارجية الإيراني (يمين) ومفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي. صورة أرشيفية

نبدأ جولتنا من صحيفة تليغراف، التي كتبت افتتاحية بعنوان “يجب على رئيس الوزراء المقبل أن يصف الاتفاق النووي الإيراني بأنه صوري كما هو بالفعل”.

وترى الصحيفة أنه على الرغم من الحرب الروسية في أوكرانيا وموقف الصين الغاضب تجاه تايوان، لا تزال هناك تهديدات قليلة أخرى على السلم والاستقرار العالميين، ومنها إيران المسلحة نوويًا.

ومع ذلك تشير جميع الدلائل إلى أن واشنطن ولندن تستعدان للالتزام مرة أخرى بخطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA)، وهي الصفقة التي وقعتها إدارة باراك أوباما لأول مرة في عام 2015، والتي تم بموجبها رفع العقوبات عن طهران مقابل فرض مكابح على البرنامج النووي للدولة المارقة، وفقا للصحيفة.

وتري الصحيفة أن المشكلة الرئيسية هي الثقة. “كيف يمكن لأي مراقب عاقل أن يتوقع من إيران أن تحافظ على تعهداتها في الصفقة؟ هذا بلد ينفق أموالاً كثيرة على الجماعات الإرهابية مثل الجهاد الإسلامي، الذي ينظم هجمات على جنود أمريكيين في سوريا، وقد سُر مؤخرًا بشكل واضح بمحاولة اغتيال الكاتب سلمان رشدي”.



المصدر

اترك تعليقاً