التنظيم القطري ناجح «100 %»



الدوحة- د. ب. أ- أثنى أسطورة كرة القدم الجزائري رابح ماجر على التنظيم القطري لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم المقامة على أرضها حاليا، كما أشاد بإنجاز المنتخب المغربي معتبرا أنه فتح الباب أمام المنتخبات الأفريقية والعربية في النسخ المقبلة للمونديال، وأثنى كذلك على الانتصار الثمين للمنتخب التونسي على نظيره الفرنسي.

وتحدث ماجر خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن التنظيم القطري للمونديال قائلا: «بكل صراحة، هو تنظيم ناجح بنسبة 100 %، وكنت أتوقع ذلك، فأنا مقيم منذ سنوات في قطر، ورأيت أن كل الفعاليات الرياضية التي أقيمت هنا قبل ذلك، حققت نجاحا كبيرا، مثل كأس العرب وكأس الخليج وحتى المباريات المحلية في الدوري القطري وكأس الأمير».

وأضاف: «لقد قدموا هناك كل شيء من أجل نجاح هذه المنافسات، أنا أعرف كيف كانت قطر وكيف أصبحت لأنني أعيش هنا».

وأوضح: «بالنسبة للبنية التحتية والملاعب، فالملاعب على أحدث طراز إلى جانب نظام التبريد الرائع بها، كذلك شبكة المترو والطرق السريعة والمراكز التجارية، كل هذا كان له دور في خدمة المشجعين الذين جاءوا لحضور المونديال واكتشاف قطر، زيارة هؤلاء أصبحت للرياضة وكذلك للسياحة، وهذا أمر جيد للغاية».

وعن مشاركة المنتخب القطري الذي ودع منافسات المونديال من الدور الأول، قال رابح ماجر:«كنا نتمنى أن يتأهل المنتخب القطري للدور الثاني بما أنه ممثل الدولة المنظمة، خاصة بعد الجهود الكبيرة لدولة قطر، ولكن أهم شيء هو المشاركة، وإن شاء الله يقدم المنتخب ما هو أفضل في المستقبل».

كذلك تحدث ماجر عن مشاركة باقي المنتخبات العربية في المونديال قائلا:«بالنسبة للمنتخب السعودي، رفع سقف طموحنا كثيرا بعد الفوز على الأرجنتين، قلنا إنه سيتأهل بالتأكيد للدور الثاني، لكن لم يتمكن من الفوز في المباراتين التاليتين أمام بولندا والمكسيك وفقد فرصة التأهل».

وأضاف: «بالنسبة للمنتخب التونسي، أقولها بكل صراحة، لقد أعجبني كثيرا رغم خروجه من الدور الأول، ولكنه فاز على المنتخب الفرنسي، بطل النسخة السابقة من المونديال، حتى وإن قلنا إن المنتخب الفرنسي لعب بالكثير من عناصر الصف الثاني، لكن التاريخ سيخلد أن تونس فازت على المنتخب الفرنسي حامل اللقب في المونديال».

وأضاف: «المنتخب الفرنسي تأهل الآن للنهائي ويستطيع الفوز بكأس العالم، وقد تغلب عليه المنتخب التونسي الذي يضم مجموعة جيدة من اللاعبين قدموا مباريات جيدة، أعتقد أنه فريق للمستقبل، وسوف يكون له شأن في بطولة أفريقيا المقبلة».

كذلك تحدث رابح ماجر عن إنجاز المنتخب المغربي الذي أصبح أول منتخب عربي وأفريقي يصل للدور قبل النهائي في تاريخ كأس العالم، قبل أن يخسر أمام نظيره الفرنسي صفر /‏ 2 مساء الأربعاء، لتتأهل فرنسا لمواجهة الأرجنتين في النهائي وينافس المغرب منتخب كرواتيا على المركز الثالث.

وقال رابح ماجر: «بالنسبة للمنتخب المغربي، كنا قد تابعنا هذا التألق ومشواره كان مميزا حتى الآن، وقد خسر أمام فرنسا بعد مجهود كبير خاصة في الشوط الثاني، وقد كان بمقدوره تحقيق المفاجأة، لكن المنتخب الفرنسي يبقى المنتخب الفرنسي بخبرته الكبيرة، وهذه هي كرة القدم، أتمنى لكل المنتخبات العربية بعد التألق في هذا المونديال أن يتألقوا بشكل أكبر في المونديال القادم ويذهبوا لنقطة أبعد».

وعن أسباب نجاح المنتخب المغربي، قال ماجر:«نقول دائما في كرة القدم، إذا أردت النجاح فعليك أن تلعب بورقة الاستقرار والاستمرار، وأعتقد أن المنتخب المغربي لعب بهذه الورقة».

وأوضح: «منذ ثلاث سنوات كان المنتخب المغربي يعد نفسه للمونديال، مع وحيد خليلودزيتش (المدرب السابق) في البداية ثم مع وليد الركراكي، أعتقد أن قوة المنتخب المغربي تكمن في الاستقرار، وكذلك على اللاعبين ذوي الجودة العالية الذين يلعبون في أندية أوروبية مميزة».

وأضاف: هي ليست مفاجأة من المنتخب المغربي لأن مشواره كان مميزا، ولم يخسر أي مباراة في الدور الأول وواصل المشوار حتى نصف النهائي، وحتى في مواجهة فرنسا قدم مباراة جيدة للغاية خاصة في الشوط الثاني.«

وعن سب الخسارة أمام فرنسا، قال ماجر: أحيانا يحدث الفارق من خلال ذكاء المدرب في التبديلات وتوقيتها، ديديه ديشان تحلى بالذكاء في تغييراته وساعده على ذلك جودة لاعبيه، فقد أجرى التبديلات المناسبة في الأوقات المناسبة وكما رأينا أسفرت عن التسجيل مباشرة… التبديلات بالنسبة للمنتخب الفرنسي كانت ناجحة، وهذا هو حس المدرب.

وتابع: المنتخب المغربي الآن هو أول منتخب عربي وأفريقي يصل للدور قبل النهائي، ونتيجة المغرب ستفتح الأبواب للمنتخبات العربية والأفريقية الأخرى في مونديال 2026 إن شاء الله.

وعن توقعاته للنهائي بين فرنسا والأرجنتين، قال ماجر: تابعت المنتخبين الأرجنتيني والفرنسي منذ البداية، وحسب رأيي الشخصي، أعتقد أن الأرجنتين ستفوز بكأس العالم.



Source link

اترك تعليقاً