«الفيفا» يؤكد جاهزية قطر للمونديال



عقدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مؤتمرا صحفيا بفندق سانت ريجيس للحديث عن آخر التحضيرات والتجهيزات لانطلاق منافسات بطولة كأس العالم 2022 مع تبقي قرابة شهر فقط على ضربة البداية في 20 نوفمبر المقبل.

حضر المؤتمر من اللجنة كلٌ من ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم والمهندس ياسر الجمال، المدير العام للجنة العليا للمشاريع والإرث وفاطمة النعيمي المدير التنفيذي لإدارة الاتصال والإعلام باللجنة وكولين سميث، المدير التنفيذي لعمليات كأس العالم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)

وأكد كولين سميث المدير التنفيذي لعمليات بطولة كأس العالم قطر 2022 أن دولة قطر في قمة الجاهزية لإستضافة المونديال.

وعرض كولين العديد من الأرقام والمعلومات التي تؤكد هذه الجاهزية لقطر، مشيرا إلى أن التركيز دائما ما يكون على الاستادات وملاعب التدريب، وقد قمنا بتوفير أكثر من 168 موقعا رئيسيا للمنافسات تسهل من مهمة استضافة البطولة، وهناك الكثير من الأمور التشغيلية واللوجستية الخاصة بالتنقل والفنادق ووسائل الإعلام والأمور التنظيمية الأخرى وكل شيء يسير بشكل ناجح في كافة المواقع والمرافق الخاصة بالمتطوعين وأيضا مواقع البث.

مبيعات التذاكر

وعن مبيعات التذاكر أكد كولين أنه تم بيع 2 مليون و800 ألف تذكرة حتى الآن والدول التي حققت أكبر نسبة من مبيعات التذاكر تتصدرها قطر ثم الولايات المتحدة الأميركية والسعودية والإمارات، وهناك الكثير من الدول التي ستحضر بنسبة كبيرة مثل انجلترا والمكسيك والأرجنتين والبرازيل وألمانيا وفرنسا وهي أكثر دول اشترت التذاكر حول العالم.

وسوف تصل رسالة عبر البريد الإلكتروني للجماهير التي اشترت بالتذاكر حول كافة التفاصيل لشرح عملية استخدام تطبيق هيا واستخدام التذاكر.

وأضاف: سيتم افتتاح مركزين لبيع التذاكر بداية من اليوم، ويمكن للجماهير التوجه لزيارة هذه المراكز والحصول على كافة المعلومات.

برنامج الضيافة

وأشار كولين إلى أن برنامج الضيافة أثبت أنه الأنجح في تاريخ كأس العالم، حيث تم توفير أكثر من 240 ألف باقة للضيافة وهذا رقم قياسي، وبنسبة 73% دوليا وهذا يوضح الإقبال الكبير على الباقات، فيما تم بيع 37% في دولة قطر.

وفيما يخص بطاقات الاعتماد فقد أوجدنا منظومة ناجحة وتلقينا أكثر من 188 ألفا و136 طلبا للاعتماد وقد أنهينا حتى الآن 63% من الطلبات وسيتم تخصيص 11 مركزا خاصا بتوزيع بطاقات الاعتماد للإعلاميين.

أجواء المشجعين

وبالنسبة للمشجعين فالجميع مرحب بهم من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع بالأجواء في الملاعب والمراكز الترفيهية، والجميع سيستمتع بتبادل الثقافة وكرم الضيافة في قطر.

وتابع كولين سميث: نعمل يدا بيد مع السلطات في قطر ونضع اللمسات الأخيرة على البنى التحتية واللافتات وسنسعى جاهدين لتكامل الأمور لكل من الضيوف والمشجعين والصحفيين وجميع الأطراف وسنجرى تمارين للمحاكاة لضمان جهوزيتنا ونحن نؤكد علي التقدير الكبير لما بذلته دولة قطر من جهد من أجل إخراج البطولة بأفضل صورة.

نسخة استثنائية

وطالب كولين سميث الجميع بضرورة احترام ثقافة قطر البلد المنظم قائلا: من الضروري أن يتم احترام المعايير الثقافية في البلاد وهذا يحدث في مختلف العالم فكل البلاد لديها جوانب ثقافية خاصة بها ونحن كزوار نعي هذا الجانب وعلينا احترامه.. ونؤكد للجمع أن فيفا وقطر يعملان لتجربة مميزة في هذه النسخة الاستثنائية من كأس العالم.

وأضاف: لقد أسسنا في الفيفا جهة تعمل مع كل الدول المشاركة، ونعمل بشكل وثيق على إجراء التجهيزات والتحضيرات لتقديم كل الخيارات المريحة للضيوف، وقمنا بزيارات إلى الفنادق وحضر ممثلو المنتخبات لاختبار المواقع واهتمامنا لا يقتصرعلي الاستادات فقط.

مهرجانات المشجعين

وأشار سميث إلى منطقة مهرجانات المشجعين ستكون متاحة للجميع، من أجل الاستمتاع بالمباريات والفاعليات الموسيقية الأخرى.

مؤكدا أيضا أن بطاقة هيا شهدت ارتفاع كبير في نسبة المتقدمين لها ولابد للجميع أن يقوم بتنزيل للتطبيق واستخدامها في الوصول إلى الملاعب واستخدام المزايا التي تقدمها خاصة أن تقارب المسافات يعطى فرص كثيرة للمشاهدين لمتابعة أكثر من مباراة في اليوم الواحد.

وأوضح سميث أن بطولة كأس سوبر لوسيل كانت فرصة جيدة للاختبار وضمان حسن سير الأمور خلال بطولة كأس العالم.

وأكد أن ذوي الاحتياجات الخاصة لهم مكان في الاستادات وهناك غرف خاصة بالتحفيز الحسي، ولهم أماكن مخصصة لأن كأس العالم للجميع.



Source link

اترك تعليقاً