المغرب معجزة عربية – جريدة الوطن



أبدى الكابتن أحمد الطيب، المعلق والمحلل الرياضي بقنوات الكأس الرياضية، سعادته بالمعجزة المغربية التي تحققت في قطر بالوصول لنصف نهائي مونديال «فيفا» قطر 2022 في إنجاز عربي لم يتكرر طوال التاريخ، مبدياً إعجابه بالجيل الحالي لأسود الأطلس ومدربهم الوطني وليد الركراكي الذي يصنع النجاحات أينما حل.

ووصف الطيب الحملات الغربية على مونديال قطر بالسياسية، مؤكداً أن دولة قطر ردت بالعمل الكبير بكل المقاييس وقدمت أنموذجاً تنظيمياً من الصعب تكراره مستقبلاً في أفضل نسخ المونديال بشهادة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والعالم أجمع.

وانتقد الطيب الإعداد الفني لمنتخبنا من خلال المدرب الأسباني فيليكس سانشيز، الذي لم يكن قراره موفقاً بعدم لعب نجوم العنابي في مباريات الدوري المحلي، مؤكداً أنه صنع إنجازات عديدة رفقة الأدعم يشكر عليها.

وقدم الطيب شكره لفريق عمل الوطن ، على إعداد الملحق الخاص بكأس العالم، مؤكداً أن جريدة الوطن قدمت نسخة استثنائية في البطولة الاستثنائية ولكافة الإعلام القطري.

{ كيف تقيم تجربة العنابي خلال الآونة الأخيرة ؟

– كل شيء في العنابي كان رائعاً إلا الأشهر الأربعة الأخيرة، فهذه المجموعة من اللاعبين حققت كأس آسيا للشباب، وهم من حققوا كأس آسيا للكبار في 2019 أيضاً بهذه المجموعة من اللاعبين مع إضافات بسيطة للغاية وبنفس الفكر الفني وبنتائج استثنائية في الإمارات بـ 7 انتصارات من 7 مباريات وتسجيل 19 هدفا واستقبلوا هدفا واحدا، وهداف البطولة المعز علي من قطر وكذلك أفضل صانع ألعاب ومدافع وحارس مرمى من الأدعم، إذن معنى ذلك أننا حققنا البطولة عن جدارة واستحقاق ثم تم تطوير المستوى بالاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة من خلال بطولات الكونكاكاف، كوبا أميركا، وتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم واللعب مع البرتغال وأيرلندا وأسماء أوروبية كبيرة.

{ لماذا ظهر العنابي بمستوى خافت في المونديال؟

– السؤال الذي يطرح نفسه الآن لماذا لم يشارك نجوم المنتخب القطري في مباريات الدوري منذ أكثر من (4) أشهر تقريباً، رغم أن كل نجوم العالم شاركوا مع أنديتهم بشكل طبيعي قبل انضمامهم لمنتخبات بلدانهم، وهذا كان سيزيد فرص الاحتكاك وروح المنافسة التي تختلف عن المواجهات الودية تماماً، هذه الانتقادات كانت بصوت خافت لكنه أصبح صوتاً مسموعاً الآن بعد النتائج السلبية للفريق في المونديال وهذا أمر طبيعي وأنا بلاشك كنت مع لعب نجوم العنابي المباريات المحلية بشكل طبيعي.

– هل أنت مع سانشيز واختياراته لقائمة محدودة من اللاعبين في الفترة الماضية؟

– استقرار سانشيز على 13 لاعباً فقط ليس مثار انتقاد بالنسبة لي طالما أن الحالة البدنية والذهنية وعمر اللاعب تسمح أنه يبقوا مستمرين في الملعب فلا مانع ولكن بشرط دخول 4 إلى 5 لاعبين جدد حتى يتم إيجاد روح للمنافسة بينهم والدليل على ذلك وجدنا مشعل برشم، وهو الحارس الذي لم يكن متواجداً في 2019 ونفس الأمر لهمام أحمد، لكن الأزمة الفنية التي أراها تغيير مركز عبدالكريم حسن، من أفضل ظهير أيسر في آسيا إلى ظهير ثالث في خط الدفاع فأضاع على الأدعم جبهة يسرى قوية كانت مفتاح لعب مهم خلال منافسات المونديال، على عكس بيدرو ميغيل، الذي يستطيع اللعب كلاعب ثالث في خط الدفاع باعتباره في مركزه الأصلي.

{ إذن أنت تحمل سانشيز جزءا كبيرا من المسؤولية؟

– بالطبع لسبب مهم جداً هو المخطط للمرحلة ككل والتي أدت لابتعاد اللاعبين عن المواجهات الرسمية مع أنديتهم، إضافة إلى أنه ليس هناك لاعب واحد قدم حقيقة إمكاناته ولكن الفريق ككل وبالتالي هذه أزمة مدرب حقق الكثير وتمت الإشادة به وقدم أشياء استثنائية ولكن لم ينجح في الإعداد الفني قبل منافسات العرس الكروي الكبير وبالتالي أخطأ في إدارة العنابي فنياً لهذه المرحلة.

{ كيف ترى الإنجاز المغربي؟

– معجزة رياضية في النسخة العربية للمونديال، جعلونا فخورين وشرفوا كل العرب فهو منجز لنا جميعاً رفعوا سقف الطموحات والآمال عنان السماء، نعيش معهم ليالي تاريخية في هذه النسخة والأرواح مستمرة، نعم المغرب واحدة من الأربعة الكبار حتى الآن، وأقول «لو كان ده حلم ياريته يطول ولو كان ده علم ياريت يكون عشان نفضل نحلم كدا على طول».

{ وما أسباب التفوق المغربي على منتخبات مرشحة للقب؟

– لك أن تتخيل أن يصعد المنتخب العربي المغربي في صدارة مجموعة تضم كرواتيا وصيف بطل العالم والمتأهل للدور نصف النهائي بعد إزاحة البرازيل، وبلجيكا المصنف الثاني عالمياً وفي الدور الثاني تطيح بالماتادور الإسباني خارج المونديال، ويطيح برونالدو وزملائه في المنتخب البرتغالي في دور الثمانية، فهذا أمر لم يكن صدفة وأنما نتيجة عمل فني كبير وإعداد رائع على كافة المستويات.

{ ما أسباب خروج الأخضر السعودي بالرغم من مفاجأة الأرجنتين؟

– الأخضر عشنا معه حلما جميلا لمدة (96) ساعة فقط ومنح عرب المونديال ثقة الانتصار في المواجهات الكبيرة، ولكن المبالغة في ثقة الانتصار على التانجو كانت نقطة سلبية والإصابات أثرت تأثيراً سلبياً، فرينارد ظلم بكم كبير من الغيابات في مباريات حاسمة.

{ كيف ترى المستوى الفني للبطولة؟

– بعد كم المفاجآت في النسخة الاستثنائية الحالية منحت شعورا جديدا للمنتخبات أنه يمكنك التغلب على الفوارق البدنية والفنية بالرغبة وحضور روح الانتصار والقتالية داخل الملعب وهي دوافع جديدة للفرق الأقل تصنيفاً في قادم البطولات وهذا دليل على قوة المستوى الفني وتطور بعض الفرق غير المرشحة للعب الأدوار الإقصائية.

{ وكيف ترى التجربة التونسية؟

– المنتخب التونسي تحسن بدرجة قليلة والمدرب جلال القادري عندما حول العمل الخططي إلى ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع واتجه للتأمين الدفاعي بعد خسارة البرازيل الودية قبل المونديال نجح في الظهور بشكل جيد إلى حد ما لكن يوسف المساكني خذل المنتخب بعدم تقديم الأداء الفني المعروف عنه ولكنهم قدموا أداء جيدا في حدود المتاح وهي خرجت مرفوعة الرأس بالفوز على بطل العالم فرنسا.

{ رأيك في تنظيم قطر لكأس العالم ورأيك في بعض الحملات الغربية على المونديال؟

– الحملات الغربية لها أغراض سياسية بعيدة عن كرة القدم والرياضة تماماً، لأن من كان ينتقد أصبح الآن يمتدح بعد العمل الكبير الذي قدم في أفضل نسخ المونديال طوال تاريخه بشهادة الكل، عندما يقول رئيس «فيفا» إنفانتينو إنها بطولة استثنائية من الصعب أن تتكرر، فقطر عملت في صمت والعمل الآن هو ما يتحدث عنها ويشرف كل مواطن عربي ففرحتي غير عادية بالالتفاف العربي حول المونديال.

{ مباراة لا تنسى التعليق عليها في تاريخ كأس العالم؟

– لا شك مباراة هولندا والأرجنتين وهدف دينيس بيركامب في نسخة فرنسا 1998.

{ كلمة أخيرة ؟

– أحب أن أتوجه بالشكر إلى جريدة الوطن من الصحف المحببة لنا جميعاً وأشكركم على هذا الحوار وأهنئ أسرة الوطن على الملحق الرياضي والعمل المهني الرائع بقيادة الصديق محمد المري، رئيس التحرير المسؤول وكافة فريق العمل، ولكل الإعلام هنا في قطر ومنهم قناة الكاس والتغطية التاريخية لهذا الحدث الكبير والمنافسة الشريفة مع أكبر المؤسسات الرياضية في العالم، فخور بكل العاملين وعلى رأسهم عيسى الهتمي مدير القناة، وأكيد نشكر كل من ساهم في وصول قطر لهذا الشكل بحضور سمو أمير البلاد المفدى وسمو الأمير الوالد، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، وكل ما كان له دور في هذا التنظيم بالمحفل الكبير.



Source link

اترك تعليقاً