المفاجآت «واردة»..! – جريدة الوطن



أجواء مثالية تعيشها الدوحة العاصمة القطرية، ونحن نشهد بطولة مميزة في كل شيء بمكان اقامتها لأول مرة في دولة عربية وفي منطقة الشرق الأوسط وفي منطقتنا الخليجية، وفي توقيت جديد هو فصل الشتاء لم نكن معتادين عليه في بطولات كأس العالم السابقة بالإضافة إلى تقارب المسافات.. كل هذه الأشياء منحت مونديال قطر 2022 طعماً مختلفاً يعطينا مؤشرات بأنها نسخة استثنائية ومختلفة. الجميع كان في حالة ترقب من أجل الانطلاقة وبداية البطولة في العشرين من نوفمبر وتشهد زخماً اعلامياً وجماهيرياً كبيراً جدا وهو ما سينعكس على مستوى المباريات التي ارتفع مردودها الفني مع وجود الجماهير بشكل مكثف في المدرجات.

تحدثنا مع سعادة الشيخ تميم بن محمد آل ثاني نائب رئيس نادي أم صلال حول عدد من الموضوعات المهمة التي تخص البطولة، ويأتي اهمها بكل تأكيد الانطلاقة القوية للبطولة، بجانب ما وجدته من اهتمــام كبير، والعنــابي وما قدمه من أداء وعدد من الموضوعات التي نتعرف عليها في الحوار الخاص مع الوطن الرياضي:

{ بداية كيف تعلق على استضافة قطر لكأس العالم 2022؟

– سعادتي لا توصف.. فخور جدا.. قطر الغالية تستضيف منافسات كأس العالم التي تقام لأول مرة في الدول العربية بعد أن كسبت قطر الغالية التحدي العالمي في مواجهة دول عديدة ومن بينها الولايات المتحدة الأميركية لتنال قطر شرف تنظيم كأس العالم.. وعلى مدار 12 عاما من التخطيط السليم والعمل الاحترافي تمكنت قطر من إنهاء كافة التحضيرات قبل انطلاق المنافسات بفترة كبيرة ولهذا حظيت قطر بإشادات عالمية.. وفخورون بكوادرنا الشابة.

{ نسخة قطر تعتبر مختلفة عن غيرها؟

– نعم قطر ستقدم نسخة مونديالية متميزة وفريدة من نوعها من كافة النواحي حيث ملاعب عالمية متقاربة لم نر مثلها من قبل وفنادق على أعلى مستوى وهو ما يمكن الجمهور القادم من مختلف أنحاء العالم من حضور أكثر من مباراة في اليوم بدون أي عناء أو تكاليف مالية تذكر وهو أمر غير مسبوق.. ونرحب بعشاق الكرة المستديرة من كافة أنحاء العالم للاستمتاع بنسخة مونديالية مبهرة مع فعاليات متنوعة في أجواء آمنة تماما والتعرف عن قرب على المعالم السياحية والأثرية وعادات وتقاليد أبناء المنطقة.

{ في رأيك ما يميز مونديال قطر عن النسخ السابقة؟

– هناك الكثير الذي يميز مونديال قطر 2022…. من المؤكد أن هناك مزايا عديدة تميز مونديال قطر عن النسخ السابقة والتي جعلت العالم في حالة انبهار شديد من التحضيرات القطرية من قبل انطلاق المنافسات ولعل في مقدمة هذه المزايا الملاعب الفريدة من نوعها والقريبة من بعضها والقريبة في نفس الوقت من إقامة الوفود والجمهور وهو ما سيمكن الجمهور لأول مرة من مشاهدة مباراتين في يوم واحد كما أن الفرق لن تكون بحاجة لترك مكان إقامتها مع كل مرحلة.. سيقام على هامش المونديال فعاليات عديدة وممتعة تعبر عن حضارة وتراث وعادات وتقاليد أبناء المنطقة العربية.. خاصة وان المونديال سيقام لأول مرة في بلد عربي في نوفمبر بدلا من يونيو وفي ملاعب مكيفة سيكون آخر مونديال يقام من 32 فريقا ويقام في بلد واحد بعد أن قرر الفيفا زيادة عدد المنتخبات إلى 48 منتخبا وبالطبع ستقام في أكثر من دولة.

{ ماهو تعليقك الانطلاقة القوية للبطولة؟

– على الرغم من الخسارة وخروج العنابي الا ان افتتاح بطولة كأس العالم في استاد البيت المونديالي كانَ مبهرًا، وهذا يؤكِّدُ النجاحَ للمونديال، والتصحيح لأي مفاهيم خاطئة حول كأس العالم.. الجميع مبهورون من استضافة الأحداث الرياضيّة الكُبرى، وحفلُ الافتتاح كان رائعًا، كما أنَّ التنظيمَ مميّزٌ، لا سيما أن قطر لديها خبرات مُتراكمة وكوادر قطرية شابَّة على أعلى مستوى تُضاف إلى عناصر الخبرة الكبيرة، كما أنَّ إقامة البطولة تحت مظلة الفيفا كانت مهمة للغاية.. والحملات المغرضة منتحتنا قوة.

{ كيف تنظر إلى الحضور الجماهيري في المباريات المقبلة؟

– جمهور المونديال لا يحتاج لفزعة، فالجمهور مستعد قبل بدء البطولة، وها هو الآن يسجل أرقاما كبيرة في البطولة، وسيكون عند الموعد، بإذن الله، وأطالبهم بالتواجد في المدرجات لتحفيز اللاعبين وبث الحماس فيهم.

{ كيف ترى مشاركة العنابي في المنافسات المونديالية ؟

– ظهور منتخبنا في البطولة «صدمة».. وخرجنا من المنافسة بعد ان كنا نتوقع ان يذهب بعيدا.. العنابي خضع لبرنامج إعداد قوي جدا ومثالي جدا يحلم به أي منتخب فالعنابي شارك في العديد من المنافسات العالمية مثل كوبا – أميركا والكونكاكاف والتصفيات الأوروبية وواجه منتخبات قوية من مدارس تدريبية مختلفة واساليب تكتيكية متنوعة وتحت ضغوط قوية وجدية بعكس المنتخبات الأخرى التي تتجمع لفترات محدودة وخاصة أن أغلب نجومها يكونون محترفين بالخارج وهو ما يجعلنا متفائلين بقدرة العنابي على تقديم العروض القوية والمشرفة للكرة القطرية.. الا اننا انصدمنا بالاداء الذي قدمه العنابي وخروجه من البطولة.

{ من الأفضل عربيا في المونديال؟

– أرى أن المغرب هو من أفضل الفرق العربية فنيا وقادر على التأهل ومواصلة المشوار فهو يضم مجموعة من اللاعبين المميزين وفي أفضل حالاتهم الفنية.. وكنت أتمنى أن يظهر المنتخب السعودي بشكل قوي بعد ان تغلب على الأرجنتين وهو قادر على التأهل وخاصة أنه اكتسب الكثير من الخبرات المونديالية ويدربه مدرب كبير وهو الفرنسي هيرفي رينار وهو صاحب خبرة مونديالية وقادر على قيادة الأخضر للتأهل رغم صعوبة المواجهة الأولى أمام الأرجنتيني.. أما المنتخب التونسي فهو في مجموعة حديدية ومهمته بالغة الصعوبة.. وبدايته لم تكن موفقة ولم يستفد من فوزه على فرنسا للتأهل.. جميع المنتخبات العربية كانت تستحق التأهل ولكن.. واللقب بين الأرجنتين والبرازيل.. والمفاجآت «واردة» في مونديال قطر.خروج منتخبنا لن يؤثر على البطولة.. والإبهار متواصل



Source link

اترك تعليقاً