اليمن ويوم الطفل العالمي: منظمة إنقاذ الطفولة تعلن مقتل أو إصابة طفل واحد على الأقل يومياً في البلاد


طفل يمني ينظر إلى أطلال مبان مدمرة

صدر الصورة، AHMAD AL-BASHA

قالت منظمة إنقاذ الطفولة إن أكثر من 330 طفلاً قتلوا أو أصيبوا في اليمن منذ بداية العام الجاري، بمعدل طفل واحد بين قتيل ومصاب يومياً.

وبحسب بيان للمنظمة المعنية بأوضاع الأطفال، أصدرته قبيل حلول يوم الطفل العالمي، الموافق 20 من نوفمبر تشرين الثاني من كل عام، فإنه “منذ بداية عام 2022 وحتى 15 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قتل 92 طفلا وأصيب 248 طفلا في اليمن جراء الصراع الذي تشهده البلاد وتدهور الأوضاع الإنسانية”.

وذكرت المنظمة غير الحكومية، ومقرها بريطانيا، في تقرير عنوانه “أطفال اليمن يطالبون بهدنة جديدة في البلد الذي يُقتل أو يُصاب فيه طفل كل يوم في 2022″، أنه على الرغم من “المكاسب الإيجابية التي تحققت للأطفال خلال الهدنة على مستوى البلاد لمدة 6 أشهر، فقد قتل وجرح أكثر من 330 طفلا في الحرب، وبمتوسط أكثر من طفل واحد في اليوم، منذ مطلع العام الجاري وحتى الآن”.

“وقف الإفلات من العقاب”

وأضافت منظمة إنقاذ الطفولة أن “الاستخدام المكثف للأسلحة المتفجرة، بما في ذلك آلاف الغارات الجوية وقذائف المدفعية والهاون، فضلاً عن الألغام الأرضية وغيرها من الذخائر المتفجرة في صراع اليمن ألحق أضرارا جسيمة بالأطفال، مما أدى إلى وفيات وإصابات وإعاقات مدى الحياة وتدمير البنية التحتية المدنية”.



المصدر

اترك تعليقاً