انتقادات لمسؤول بالخارجية البريطانية لتراجعه عن تصريحات عن التعذيب في السعودية


  • داميان غراماتيكاس
  • مراسل الشؤون الدبلوماسية

ديفيد راتلي

صدر الصورة، Getty Images

تعرضت الحكومة البريطانية لانتقادات، واتهامات بمحاولة التملص من تصريحات لمسؤول بالخارجية، قال لمجلس العموم الأسبوع الماضي، إن المملكة عذبت “بوضوح” رجلا محكوما عليه بالإعدام، لكن المسؤول نفسه عاد وطلب من المجلس تغيير كلماته من مضبطة المجلس التي يتم فيها تسجيل ما يدور في الجلسات.

وقال ديفيد راتلي، وكيل وزارة الخارجية، وعضو مجلس العموم، إنه تحدث “بالخطأ”، عندما قال إن المعاملة السعودية للأردني المحكوم عليه بالإعدام حسين أبو الخير، “بغيضة”.

وطالب راتلي، إدارة المجلس، بتغيير كلماته المسجلة في المضبطة، لكن مجموعة “ريبريف” الحقوقية، قالت إن ما حدث كان عبارة عن “تراجع بائس، عن مسألة مبدئية وحيوية”.



المصدر

اترك تعليقاً