ثقتي في «الدوحة».. بلا حدود



أعرب الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تمنياته بالتوفيق للمنتخبات وحكام قارة آسيا، خلال نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022.. وقال الشيخ سلمان في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الآسيوي أمس: «نترقب نجاح الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، في تنظيم بطولة عالمية لا مثيل لها في التاريخ». وأضاف: «أنا أعرف أن قارة آسيا، ومنطقة الشرق الأوسط جاهزة، وكلّي ثقة أن قطر ستقدم عرضاً لا يُنسى للعالم».

وأوضح الشيخ سلمان: «باسم عموم أسرة كرة القدم الآسيوية، أود أن أعرب عن خالص تمنيات قارة آسيا لمنتخبات أستراليا وإيران واليابان وكوريا الجنوبية وقطر المضيفة والسعودية، وكذلك لحكامنا المعروفين على المستوى العالمي».

وأضاف: «يشدد إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على ضمان توفير أفضل الظروف لفرقنا وحكامنا من أجل التميز في أهم البطولات، ونحن واثقون أن ممثلي قارة آسيا سيقدمون عروضاً تاريخية.

وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن إيمانه بدور كأس العالم من أجل تعزيز أساسات لعبة كرة القدم في قارة آسيا خلال العقود المقبلة».. وأوضح: «أقيمت النسخة الأولى من كأس العالم في قارة آسيا عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وقد كانت نقطة تحول بتاريخنا، ولا يمكن إنكار أن تلك البطولة ساهمت بدور أساسي في تعزيز نمو واحترافية كرة القدم الآسيوية، وتحقيق طموحاتنا».

وأردف بالقول: «والآن بعد مرور عقدين، نحن نقلب الصفحة على فصل جديد في رحلتنا المثيرة، ونحن مصممون على ضمان أن تحقق قطر نجاحاً لا نظير له، وأن تترك البطولة إرثاً عميقاً كما حصل في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002».

وتابع: «نحن نترقب نجاح الاتحاد القطري لكرة القدم واللجنة العليا للإرث والمشاريع والسلطات القطرية، إلى جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم، في تنظيم بطولة عالمية لا مثيل لها في التاريخ، وأسرة كرة القدم الآسيوية تشاركني في تمني كل النجاح لهم.. وأضاف: أنا أعرف أن قارة آسيا، وأعرف أن منطقة الشرق الأوسط جاهزة، وكلّي ثقة أن قطر ستنظم مونديالا رائعا».



Source link

اترك تعليقاً