جامعة جورجتاون تعقد ندوة بمناسبة تدشين تقرير التنمية البشرية عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي



الدوحة /قنا/ عقدت جامعة /جورجتاون/، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ندوة علمية بمناسبة تدشين تقرير التنمية البشرية للفترة 2021 – 2022 الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وناقش ممثلو وزارة الخارجية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجهاز التخطيط والإحصاء وجامعة جورجتاون وجامعة حمد بن خليفة في قطر، نتائج التقرير، الذي أفاد بأن هناك تراجعا إلى الوراء شمل أكثر من 90 بالمئة من الدول في مجال التنمية البشرية.

وأظهر مؤشر التنمية البشرية في قطر أن هناك تحسنا هامشيا، على الرغم من التحديات التي شهدتها قطر، لتحصل في فئة التنمية البشرية على المركز رقم 42 من أصل 191 دولة وإقليما، بالإشارة إلى أن التقرير يلخص الأبعاد الأساسية الثلاثة للتنمية البشرية المرتبطة بالعمر الطويل، وإتاحة مصادر المعرفة، ومستوى معيشي لائق.

وبدوره، أشار سعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء إلى الصلات بين نتائج التقرير المذكور واستراتيجية التنمية الوطنية الثالثة لدولة قطر التي يتم إعدادها حاليا، مؤكدا على أهمية تعزيز العمل المشترك على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية، في ضوء التزام دولة قطر بالتعاون الدولي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

من جهته، أكد الدكتور صفوان المصري عميد جامعة جورجتاون في قطر، أن التعليم يعد موردا هاما للمجتمعات التي تواجه حالة من عدم اليقين، وخاصة أن الالتزام بالتعلم مدى الحياة يؤدي إلى تحسين مستويات المعيشة من خلال المعارف والمهارات الجديدة التي تساعد في التخفيف من البطالة وتخفيض معدلات الفقر.

جدير بالذكر أن تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يسلط الضوء على الإجراءات الجماعية لإعادة بناء الثقة والأمن وتعزيز التنمية البشرية لاستعادة التقدم نحو أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، بجانب التركيز على العناصر الثلاثة: الاستثمار والتأمين والابتكار بأشكالها المتنوعة للاستجابة للتحديات المستقبلية.



Source link

اترك تعليقاً