جزيرة اللؤلؤة في حُلة مونديالية



أعلنت الشركة المتحدة للتنمية، إحدى كبرى الشركات المساهمة العامة الرائدة في دولة قطر والمطور الرئيسي لجزيرتي اللؤلؤة وجيوان، عن برنامجها الحافل بالنشاطات والفعاليات والمعالم الجديدة التي ستساهم في استقطاب أكبر عدد من الزوار والسياح خلال فترة كأس العالم حيث تتميز جزيرة اللؤلؤة بمناظرها الخلابة ومناطقها التجارية الحيوية التي تضم أكثر من 360 علامة تجارية نشطة من محلات ومطاعم ومقاهٍ ومنافذ الترفيه والخدمات المتنوعة.

وتسير الأعمال على قدم وساق وفقاً للروزنامة الزمنيّة المخططة لها حيث تم الانتهاء من العديد من المشاريع فيما أخرى على مشارف التدشين الرسمي مما يبقي جميع الخدمات والوعود على مستوى التطلعات والآمال للزوّار والمشجعين والمقيمين على حدّ سواء.

وقريباً جداً، سينضم نادي كورنثيا لليخوت الفاخرة في بورتو أرابيا إلى لائحة المعالم الأساسية المدشّنة رسمياً مع قرب إعلان افتتاحه أمام عشاق الإبحار وأصحاب اليخوت وطبعاً لعشاق الطعام الآسيوي مع افتتاح فرع لمطعم كاي سونغبيرد المعروف في لندن.

هذا إلى جانب الإطلاق الرسمي لنادي جيوان للغولف في جزيرة جيوان والذي سيوفر بمرافقه المتنوعة الفسيحة تجربة ترفيهية غير مألوفة لعشاق هذه الرياضة.

ولا شك أن هذه المشاريع تترافق مع برامج ترفيهية لا تحصى مخصصة لمراعاة كافة الأذواق والأهواء مع جدول حافل على امتداد شهر كامل تتوزع أنشطته على مساحة جزيرة اللؤلؤة.

وعلى سبيل الذكر لا الحصر، ستضفي فعاليّة كرنفال كارتييه العالمية بإشراف «فستي غروب» الجهة المشرفة على كرنفال البندقية الشهير، أجواءً ساحرة ستزيد قناة كارتييه رونقاً وجمالاً يخطفان الألباب.

أمّا في مدينا سنترال، فالاستعراض المتجوّل سيكون مختلف الشكل والمضمون مع عروض سيّارة متنقلة ستقدمها نخبة من الفنانين والموسيقيين والبهلوانيين من حول العالم.

وكي تجد الأهواء المختلفة ضالتها الترفيهية، سيكون في بورتو أرابيا نموذجان احتفاليان، الأول عربي النكهة والطابع حيث سيتم استعراض مجموعة من الحرف اليدوية والسلع التقليدية من تراث قطر العريق مصحوبة بأنشطة ثقافية ممتعة. أما النموذج الثاني فعصري جمالي إبداعي مع عرض نبض بورتو الذي تمتزج خلاله الأضواء وموسيقى الدي جي مع البنى والعمران الفني لتخلق لوحات جمالية آسرة.

ولن يحلو المرور في بورتو أرابيا دون الاستمتاع بنافورة اللؤلؤة المدشنة حديثاً، فيما اللمسات الأخيرة توضع على بحيرة البط وشاطئ سنترال وممشى صور اللؤلؤة وغيرها من المحطات والمعالِم الترفيهية للزوّار خلال زيارتهم لجزيرة اللؤلؤة.

وفي نبذة مقتضبة عن بعض من هذه المعالم، نذكر مثالاً شاطئ سنترال الذي يقع في وسط جزيرة اللؤلؤة ويتصف بأنّه عائلي بامتياز مع وجود بركة وألعاب مائية للصغار وبركة رئيسية للكبار تتصل بشط رملي اصطناعي، بالإضافة إلى مرافق للاستحمام وتغيير الملابس وأكشاك المأكولات.

وبجوار هذا الشط، تقع بحيرة البطّ التي تحتوي على بركة مائية كبيرة مخصصة للبط حيث يمكن لكافة أفراد لعائلة الاستمتاع بإطعام البط وركوب قوارب التجديف إلى جانب التمتع بمساحات عشبية خضراء ومضمارين، الأوّل للمشي والهرولة والثاني لركوب الدراجات الهوائية، كما يتضمن المكان نافورة مياه رائعة تصل إلى ارتفاع خمسة عشر متراً.

وسيشكل مرفقا بحيرة البط وشاطئ سنترال متنفساً حيوياً جديداً مع ما يتضمنان من وسائل صديقة هادفة ومسلية لكافة أفراد المجتمع والأسرة على حد سواء، حيث يمكن اصطحاب الأطفال لاكتشاف آفاق إيجابية موجهة تجمع بين تنمية المهارات البدنية والتسلية في الوقت ذاته إلى جانب توطيد الأواصر الأسرية.

وتسهيلاً للتنقل بين هذا المرفق وذاك، وهذه الفعالية المونديالية المُصاحبة وتلك، وضعت الشركة المتحدة للتنمية في تصرف سكان وروّاد الجزيرة خدمة «باص اللؤلؤة» المجانية إلى جانب التطبيق الذكي الذي يشمل كل ما قد يخطر على البال من خدمات ومعلومات وتفاصيل قد يحتاجها مقيم، أو سائح، أو عابر سبيل أو أي متصفّح من حول العالم.



Source link

اترك تعليقاً