حقوق الطفل: مشروع قانون وديمة يقسم الأردنيين حول “قيم الأسرة” و”حق تغيير الجنس والدين”


مشروع قانون حقوق الطفل في الأردن يثير جدلا

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

مشروع قانون حقوق الطفل في الأردن يثير جدلا

تفاقم الانقسام في الشارع الأردني، بين مؤيد ومعارض لمشروع قانون حقوق الطفل الجديد لسنة 2022، بعد حلقة نشرها الداعية الإسلامي الأردني الدكتور إياد قنيبي عبر قناته الرسمية على يوتيوب.

وتطرق قنيبي خلال الحلقة إلى ما وصفها بـ”السلبيات الخطيرة” التي يتضمنها هذا المشروع، ردا على المدافعين عن القانون الذي أعدته الحكومة الأردنية وأحالته لمجلس النواب.

وبحسب الداعية الأردني، فإن “مشروع القانون يستند إلى اتفاقية حقوق الطفل، والتي تتضمن العديد من الإشكاليات التي تتصادم مع الإسلام، مثل: حق الطفل في التعليم الجنسي الشامل، واعتبار ممارسة الجنس بدون زواج حقا من حقوقه، ومنح الطفل الحق في تغيير دينه واختيار الدين الذي يوافق هواه…”.

كما اعتبر الدكتور أياد أن “إيجابيات هذا المشروع شكلية، ويصعب تطبيقها في مجتمعاتنا، بينما الإشكاليات الخطيرة بالقانون أنه يدعم تطبيقها بالتمويل والكوادر والمراقبة والمتابعة الحثيثة من قبل العديد من المنظمات والجمعيات الدولية”.



المصدر

اترك تعليقاً