دراسة: الدهون الزائدة في الرقبة قد تؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب



مدريد /قنا/ كشفت دراسة حديثة لباحثون من جامعة /غرناطة / في إسبانيا، أن الدهون المتراكمة في منطقة الرقبة (الذقن المزدوجة) قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب سواء أمراض القلب التاجية أو الصمامات واضطراب النبض والالتهابات.

ووجد الباحثون أن تراكم الدهون في الرقبة بعد قياسه بالمسح المقطعي المحوسب وكذلك توزيعها في أجزاء مختلفة، مرتبط بمخاطر أكبر على القلب، وحالة التهابية أكبر بين الشباب الأصحاء، بغض النظر عن كمية الدهون الكلية ، خاصة عند الرجال.

يشار إلى أن دراسات سابقة أظهرت أن تراكم الدهون في الرقبة مرتبط بزيادة الوزن، كما أنه أحد العوامل الأكثر ارتباطًا بخطر التمثيل الغذائي للقلب والالتهابات المزمنة لدى البشر.

جدير بالذكر أن القلب هو عضو عضلي يضخّ الدم عبر الأوعية الدموية في الدورة الدموية، ويزود الدم الجسم بالأوكسجين والمغذيات، كما يساعد في إزالة مخلفات عمليات الاستقلاب ، ومرض الشريان التاجي هو مرض قلبي شائع ، وفيه تواجه الأوعية الدموية الرئيسية المغذية للقلب (الشرايين التاجية) صعوبة في إمداد عضلة القلب بالدم والأكسجين والعناصر المغذية الكافية ، ويرجع سبب مرض الشريان التاجي عادة إلى الترسبات المحتوية على الكوليستيرول (اللويحات) في شرايين القلب .



Source link

اترك تعليقاً