سيرينا ويليامز: وداع عاطفي لرياضية فذة بعد خسارتها في بطولة أمريكا المفتوحة


سيرينا ويليامز

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بدت سيرينا ويليامز محبطة في بعض أوقات المباراة

ودعت سيرينا ويليامز بطولة أمريكا المفتوحة للتنس – ومسيرتها اللامعة – وسط مشاهد عاطفية بعد خسارتها أمام الأسترالية أيلا تومليانوفيتش في ليلة مثيرة في نيويورك.

وتتوقع ويليامز، التي تبلغ من العمر 40 عامًا، أن تكون هذه المباراة الأخيرة لها، بعد إعلانها مؤخرا ضعن رغبتها بالاعتزال.

وستنهي ويليامز مسيرة مهنية استمرت 27 عامًا، حققت خلالها 23 لقبا فرديا في البطولات الأربع الكبرى، ووصفت على نطاق واسع بأنه الأعظم في تاريخ اللعبة على الإطلاق.

خسرت ويليامز بنتيجة 7-5 و6-7 (4-7) 6-1 وذلك ضمن منافسات الدور الثالث للبطولة، وانهمرت الدموع على وجهها بعد المباراة.



المصدر

اترك تعليقاً