شركة «عبد الله عبد الغني» تدشن حملة لتنظيف الكثبان



أبرمت شركة عبدالله عبدالغني واخوانه، الموزع الرسمي لسيارات تويوتا ولكزس في قطر، شراكة مع مشاريع الدوحة للأعمال البيئية (DEAP) من أجل حملة تنظيف الكثبان الرملية. وتأتي هذه المبادرة في إطار الاحتفال هذا العام بأسبوع قطر للاستدامة.

وانضمت الشركة إلى برنامج (DEAP) في هذه الحملة كطريقة لبدء أسبوع قطر للاستدامة 2022. وتعهد أكثر من 200 متطوع من المجتمع من بينهم متطوعون من شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه وموظفون من وزارة البلدية بتقديم دعمهم للحفاظ على نظافة قطر من خلال المشاركة في هذا البرنامج المستدام. وقد تم جمع كمية من القمامة البلاستيكية من الكثبان الرملية أثناء التنظيف تزن حوالي 600 كيلوغرام.

وتحدث السيد خوسيه سوسيدومدير برنامج العمل البيئي قائلاً: «لقد كانت بداية رائعة لأنشطتنا في أسبوع قطر للاستدامة، نود أن نشكر شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه على قيادتها ودعم جهودنا لرفع مستوى الوعي البيئي».

وقد وفرت شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه وسائل النقل اللازمة لنقل أكياس المخلفات التي تم جمعها بالاضافة إلى المواصلات اللازمة لنقل المتطوعين المشاركين في البرامج المستدامة المشتركة.

وتعتبر (DEAP) عبارة عن منظمة تطوعية تقود مكافحة التلوث البلاستيكي وحركة تنظيف الشواطئ في قطر، وقد جمعت بشكل مستمر متطوعين وممثلين من مختلف المجتمعات والمؤسسات، وجمع النفايات من مواقع مختلفة.

وتلتزم شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه التزاما كاملا برد الجميل للمجتمع من خلال المبادرات المجتمعية، مع التركيز على الإشراف البيئي كإحدى ركائزها الرئيسية. وقد عملت الشركة مع (DEAP) كشريك استراتيجي على مدى العامين الماضيين، وتقاسما رؤية ورسالة مشتركة للحفاظ على قطر نظيفة للأجيال القادمة.

وتحقق شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه مع شراكة (DEAP) خطوات ملموسة لحماية البيئة والعناية بها، وتؤكد تفانيها في المساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي تركز على ضمان استمرارية الحياة على البر.

يذكر أن أسبوع قطر للاستدامة هو حملة وطنية تهدف إلى إشراك المجتمع في مجموعة واسعة من الأنشطة الموجهة نحو الاستدامة، وزيادة الوعي وعرض التقدم الذي أحرزته قطر في مجالات الاستدامة. وقد نفذت شركة عبد الله عبد الغني وإخوانه العديد من البرامج المستدامة تماشيا مع أسبوع قطر للاستدامة 2022.



Source link

اترك تعليقاً