شركة لافارج الفرنسية لصناعة الأسمنت تقر بدعم تنظيم الدولة الإسلامية


  • بيث تيمينز
  • بي بي سي

تنظيم الدولة الإسلامية

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على أقاليم شاسعة في سوريا والعراق

أقرت شركة الإسمنت الفرنسية لافارج، أمام محكمة أمريكية، بدعم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد، وتنظيمات إرهابية أخرى.

وقبلت لافارج غرامة قيمتها 777،8 مليون دولار نظير أموال دفعتها لاستمرار تشغيل مصنعها في سوريا، بعد اندلاع النزاع المسلح هناك في 2011.

وأشار الادعاء العام إلى أنها المرة الأولى التي تقر فيها شركة في الولايات المتحدة بمساعدة الإرهابيين.

وقالت الشركة إنها “نادمة ندما شديدا” على ما وقع “وتتحمل المسؤولية عن المديرين التنفيذيين المعنيين”.



المصدر

اترك تعليقاً