شيرين عبد الوهاب: تضامن واسع مع الفنانة المصرية رغم بيان النيابة العامة، فما القصة؟


الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب

صدر الصورة، Getty Images

عاد اسم الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب ليتصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وعدد من الدول العربية بعد تضارب الأنباء حول دخولها لمصحّ نفسي لتلقّي العلاج، وسبقتها أخبار حول تعرّضها للضرب من قبل شقيقها.

وتثير قصة الفنانة المصرية شيرين الجدل في مصر منذ شهور، عندما أعلنت انفصالها عن زوجها السابق حسام حبيب، وخرجت في تصريحات تلفزيونية تتهمه بالاعتداء عليها بالضرب واستغلالها وسرقتها وعزمها مقاضاته، وهي الاتهامات التي نفاها لاحقا حبيب.

ما الجديد؟

بدأت القصة قبل أيام، بعد تداول وسائل إعلام محلية خبرًا عن إصابة شيرين بتمزق في الرباط الصليبي إثر انزلاقها داخل منزلها، وهو ما استدعى نقلها إلى المستشفى لإجراء عملية، قبل أن تتحول القصة إلى اتهامات لشقيقها محمد عبد الوهاب بضربها واحتجازها داخل مستشفى.

ولكن في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية”، قال محمد عبدالوهاب، شقيق الفنانة شيرين إنه “نقل شقيقته للمستشفى على أيدي متخصصين لعلاجها من إدمان المخدرات”، ونفى أن يكون قد ضربها أو اعتدى عليها.



المصدر

اترك تعليقاً