ضمان تدفق المواد الغذائية للأسواق



قام سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة بزيارة تفقدية لعدد من المراكز بالوزارة، للإطمئنان على جاهزية واستعداد الوزارة لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، حيث تفقد مركز متابعة طوارئ الأمن الغذائي لكأس العالم، واطلع على سير العمل داخل مركز المتابعة، والذي يعمل على متابعة العمليات التشغيلية لتزويد الأسوق المحلية بالمواد الغذائية والاستهلاكية خلال البطولة، وذلك في إطار حرص الوزارة على وضع السيناريوهات المناسبة لمجابهة التحديات المتوقعة خلال فترة تنظيم البطولة لاسيما فيما يتعلق بتيسير آليات التواصل بين الشركات الوطنية والمصانع المحلية ومزودي السلع مع منافذ البيع، ودعم الاستجابة عند تسجيل نقص في المخزون لدى منافذ البيع والأسواق المركزية الثلاثة، فضلا عن اختبار خطط الاستجابة الفورية لأي طارئ والوقوف على مدى جاهزية مختلف الأطراف ذات الصلة للتعامل مع مجموعة من السيناريوهات، وضمان فهم ومعرفة الخطط المشتركة وتحديد الأدوار والمسؤوليات.

كما تم الاستماع إلى شرح حول دور لجنة الطوارئ لضمان استيراد وتدفق المواد الغذائية والتموينية والتي تم تشكيلها بموجب القرار الوزاري رقم 52 لسنة 2022، في تأمين كافة احتياجات السوق المحلي من السلع الغذائية والاستهلاكية وتفعيل كافة مصادر التوريد والبدائل المُتاحة، ما يتطلبه الأمر من توفير ظروف ملائمة لعمليات الاستيراد والتفريغ والتخليص الجمركي والتخزين والتوزيع ومتابعة تطورات الأسواق واتجاهات العرض والطلب فيها وحماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية. كما تولت لجنة الطوارئ، إدارة المخاطر وعرض خطط كافة الجهات والشركات الكبرى بشأن تأمين احتياجات السوق المحلي من السلع الغذائية والاستهلاكية الرئيسية.

وتم الاطلاع على خطة عمل فرق الرقابة الميدانية المنبثقة عن لجنة الطوارئ لضمان استيراد وتدفق المواد الغذائية والتموينية، ونتائج الحملات التتفتيشية التي قام بها المفتشون على جميع المنشآت التجارية سواء منافذ البيع الكُبرى أو منافذ بيع الخضار والفواكه أو المطاعم والمقاهي والكافتريات والفنادق، للتأكد من توفر جميع السلع الاستهلاكية والخدمات، وعدم وجود احتكار وضمان عدم ارتفاع الأسعار، ورصد المخالفات بشأن التعدي على الحقوق الملكية الفكرية لشعار كأس العالم قبل وأثناء وبعد استضافة البطولة.

كما تفقد مركز خدمات بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، وسير العمل داخل المركز، والذي يهدف إلى تبسيط إجراءات التسجيل والتراخيص التجارية وتيسير تأسيس الشركات المعنية بالعمل في مشاريع كأس العالم، وتوفير خدمات متنوعة وسريعة تلبي كافة احتياجات المستثمرين والمتعاملين، فضلا عن مساهمة المركز في تسريع المعاملات التي تشمل مختلف قطاعات الوزارة، كما يساهم المركز في تسجيل علامات الملكية الفكرية الخاصة بكأس العالم.

وفي ختام الزيارة أشاد سعادة وزير التجارة والصناعة بالجهود المبذولة لضمان جاهزية الوزارة استعدادا لهذه البطولة، ودعا إلى مضاعفة الجهود للمساهمة في إنجاح هذا الحدث العالمي وتقديمه بصورة مشرفة تدعم مكانة دولة قطر كوجهة عالمية رائدة على مختلف الأصعدة.



Source link

اترك تعليقاً