علاء عبد الفتاح ومؤتمر المناخ: جدل بعد طرد عمرو درويش ومداخلة نهاد أبو القمصان، وانقسام بين “حرية التعبير” و”سيادة الدولة”


لحظة طرد البرلماني المصري

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

لحظة طرد البرلماني المصري

شهد مؤتمر صحفي عقدته أسرة الناشط المصري السجين علاء عبد الفتاح، على هامش قمة المناخ بشرم الشيخ يوم الثلاثاء، واقعتين أثارتا جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وفي دول عربية أخرى.

فقد طرد أفراد أمن برلمانيا مصريا من قاعة المؤتمر، كما أجرت حقوقية ومسؤولة مصرية مداخلة تضمنت اتهامات لعلاء عبد الفتاح “بالتحرش الإلكتروني”. وقد أثارت الواقعتان انقساما كبيرا حول مجريات المؤتمر الصحفي.

فقد تباينت ردود الفعل إزاءه بين من يتهم أسرة علاء عبد الفتاح “بالتدليس والاستقواء بالخارج وممارسة الإرهاب الفكري” من جهة، ومن يتهم النائب المصري بأنه “أهان نفسه وبلده” والمسؤولة الحقوقية المصرية بأنها “مثال حي على نسوية الدولة وأنها تستغل قضايا النساء العادلة بالباطل”.

كما اتسع نطاق ردود الفعل لتتناول حدود الفصل بين”حرية التعبير” و”سيادة الدولة”. فما تفاصيل القصة؟



المصدر

اترك تعليقاً