عملية ميونيخ: قصة الهجوم الذي أطلق “غضب الرب”


11 رياضيا إسرائيليا ضحايا عملية ميونيخ

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

11 رياضيا إسرائيليا ضحايا مذبحة ميونيخ

قبل 50 عاما وبالتحديد في 26 أغسطس/آب من عام 1972 انطلقت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ميونيخ بألمانيا والتي ارتبطت ذكراها بالمآسي بدلا من الإنجازات الرياضية، فقد شهدت مقتل 11 إسرائيليا بعد أن أخذهم أعضاء جماعة فلسطينية مسلحة “أيلول الأسود” كرهائن في 5 سبتمبر/أيلول من ذلك العام.

وقد لقي اثنان حتفهما في القرية الأولمبية في ميونيخ، فيما قُتل الآخرون خلال معركة بالأسلحة النارية مع شرطة ألمانيا الغربية في مطار قريب حيث حاول المسلحون الخروج برهائنهم من البلاد.

وتقول دائرة المعارف البريطانية إن عملية ميونيخ هي هجوم “إرهابي” على أعضاء الفريق الأولمبي الإسرائيلي في الألعاب الصيفية لعام 1972 في ميونيخ والتي دبرها أعضاء من جماعة أيلول الأسود الفلسطينية المسلحة.

وكان أولمبياد ميونيخ أول عودة للألعاب الأولمبية إلى مدينة ألمانية منذ دورة الألعاب الأولمبية عام 1936 في برلين. وتعرض استخدام أدولف هتلر لتلك الألعاب كمنصة لنشر الأيديولوجية النازية لانتقادات شديدة، وذلك فضلا عن العنصرية الصارخة ومعاداة السامية التي اتسمت بها تلك الدورة.



المصدر

اترك تعليقاً