عيد استقلال الهند: التقنية اليدوية المذهلة التي أوصلت صوت الحرية إلى الجماهير


  • سوتيك بيسواس
  • مراسل بي بي سي في الهند

Indian statesman and activist Mohandas Karamchand Gandhi (1869 - 1948) speaking into a microphone at Pune, 1944.

صدر الصورة، Dinodia Photos/Getty Image

التعليق على الصورة،

المهاتما غاندي يخاطب حشدا جماهيريا في غرب الهند عام 1944

في عام 1929، أومضت في ذهن متطوع شاب بحزب المؤتمر الوطني الهندي لحظة تجل.

كان نانيك موتواني يراقب البطل القومي المبجل غاندي وهو يجد صعوبة بالغة في إيصال صوته للجماهير الغفيرة التي كانت تحضر اجتماعاته العامة للمطالبة بالاستقلال. كان المهاتما يتنقل من “منصة إلى أخرى” لكي “يتمكن من إسماع صوته الضعيف لأعداد هائلة [من الناس]”، كما ذكر موتواني لاحقا.

عندئذ، قرر رجل الأعمال البالغ من العمر 27 عاما إيجاد طريقة “لتضخيم صوت” الزعيم، لكي يتمكن “كل من يتوق لسماعه أكثر من رؤيته أن يستمع إليه بوضوح”.

بعد مرور عامين، تمكن موتواني من تزويد حزب المؤتمر بنظام تكبير الصوت الخارجي خلال اجتماع شعبي للمؤتمر في كراتشي – وهي الآن مدينة صاخبة في دولة باكستان. في واحدة من أوائل الصور الفوتوغرافية من تلك الفترة، يظهر رجل الأعمال مشرق الوجه، مرتديا القبعة البيضاء التي اشتهر بها غاندي، وقد وقف إلى جانب المهاتما مشيرا إلى العلامة التجارية على مايكروفونه: راديو شيكاغو.



المصدر

اترك تعليقاً