قطر تختتم مشاركتها في مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات للعام 2022



بوخارست – قنا/ شاركت دولة قطر في الجلسة العامة الختامية لمؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات للعام 2022، الذي استضافته العاصمة الرومانية “بوخارست” على مدى ثلاثة أسابيع.

وتخلل أعمال الجلسة الختامية حفل التوقيع على الوثائق الختامية للمؤتمر، التي تحدد الرؤية وخارطة الطريق لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمي للسنوات الأربع القادمة، وذلك إلى حين انعقاد المؤتمر القادم.

ووقعت دولة قطر على الوثائق الختامية للمؤتمر، ممثلة بالسيدة أمل سالم الهناوي مدير إدارة شؤون المستهلكين بهيئة تنظيم الاتصالات، والتي تضمنت جميع القرارات التي اعتمدها المؤتمر، ومنها قرار استضافة دولة قطر لمؤتمر المندوبين المفوضين في العام 2026، بالإضافة إلى الخطتين الاستراتيجية والمالية للاتحاد الدولي للاتصالات اللتين تحددان الأولويات الشاملة للاتحاد للسنوات الأربع المقبلة والموارد المالية المتاحة لتحقيق المخرجات الرئيسية وذلك إلى جانب مجموعة أخرى من القرارات التي تم اعتمادها.

وكانت هيئة تنظيم الاتصالات قد شاركت في العديد من اجتماعات مجموعات العمل المتخصصة والفرعية، واجتماعات اللجان، والجلسات العامة، لمتابعة ومناقشة عدد من المواضيع الهامة التي قدمت كمساهمات من المجموعة العربية ومن المجموعات الإقليمية الأخرى، ومنها ما هو متعلق بحماية مستهلكي خدمات الاتصالات، وأخرى متعلقة بمسائل الفضاء الخارجي، واستدامة الفضاء، وأجندة 2030 الخاصة باستخدام الفضاء الخارجي، فضلا عن المواضيع الخاصة بالإنترنت والأمن السيبراني ولوائح الاتصالات الدولية وغيرها من المواضيع الأخرى.

ويعد مؤتمر المندوبين المفوضين الهيئة العليا لوضع السياسات في الاتحاد الدولي للاتصالات، ويمثل ‏الحدث الرئيسي الذي تقرر فيه الدول الأعضاء دور الاتحاد في المستقبل وقدرته على التأثير ‏على تنمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوجيهها على الصعيد العالمي.

وشكل المؤتمر فرصة للالتقاء بأصحاب المصلحة وصناع القرار وعدد من الشركات العالمية العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتبادل الآراء والخبرات، وتعزيز الشراكات، بالإضافة إلى فتح آفاق التعاون، وذلك بهدف تطوير القطاع في الدولة بما يتوافق مع أفضل الممارسات والمعايير العالمية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للاتصالات يعد وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتأسس في العام 1865 لتسهيل التوصيلية الدولية لشبكات الاتصالات. وتتألف عضوية الاتحاد من 193 دولة وحوالي 900 عضو من الشركات والجامعات والمنظمات الدولية والإقليمية، وقد انضمت دولة قطر كعضو في الاتحاد الدولي للاتصالات منذ العام 1973.



Source link

اترك تعليقاً