قطر ردت على الجميع – جريدة الوطن



حسن ناظر لاعب كرة قدم مغربي، لعب لنادي الوداد الرياضي كما تألق مع العديد من الأندية الأوروبية من أبرزها نادي ريال مايوركا الأسباني وبنفيكا البرتغالي، كما لعب مع المنتخب المغربي وشارك معه في كأس العالم 1994 وسجل هدفا ضد هولندا في المونديال حين انهزم المنتخب المغربي 1-2 أمام الطواحين الهولندية.

الوطن التقى نجم الكرة المغربية بعد اجتياز أسود الأطلسي عقبة بلجيكا في الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس العالم، وتحقيق منتخب المغرب انتصارا تاريخيا بهدفين دون رد، وكان لنا الحوار التالي:

{ ما رأيك في تنظيم قطر لبطولة كأس العالم ؟

إنها المرة الأولى التي يشهد كأس العالم تنظيما عربيا، وعلى مدار 12 عاما فعلت قطر كل شيء لاستقبال المونديال، والحقيقي أنني أرى أن التنظيم لا ينقصه شيء، هناك تركيز وخطة واضحة المعالم يتم تطبيقها باحترافية شديدة قبل وأثناء كأس العالم، أهنئ قطر على هذا التنظيم العالمي.

{ ما الشيء الذي لفت انتباهك في المونديال ؟

كل شيء جاهز، ولكن الملاعب الرائعة هي أكثر ما لفتت انتباهي، هناك ملاعب مختلفة ومميزة، وأي لاعب يتمنى أن يلعب في مثل هذه الاستادات، برافو دولة قطر، لأن التنظيم حتى الآن رائع ومميز، بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

{ هل تأثرت قطر بالحملات الغربية ؟

قطر انتصرت في كل شيء بكأس العالم، فرضت عاداتها وتقاليدها على العالم أجمع، انتصرت للعرب في تنظيم المونديال، وردت على كافة الحملات بالعمل الجاد والإبهار، تابعت مدى انبهار الغرب بتبريد ملاعب كرة القدم، كان ذلك عملا شاقا ومهما أنجزته الدولة القطرية بكل نجاح واقتدار، والأفضل أن تعمل في صمت لترد على المشككين بالنجاح الذي نشاهده ونتابعه جميعا في الوقت الراهن.

{ هل إقامة المونديال في قطر ساعد المنتخبات العربية؟

لا شك هذا صحيح، نحن في المغرب نشعر أن منتخبنا يلعب على أرضه ووسط جماهيره، كل الجماهير العربية تدعم منتخبات العرب في تلك البطولة، الطقس أيضا ليس غريبا على العرب المشاركين في البطولة، الدعم الجماهيري هام جدا، أعلم أن هناك الآلاف من المغربيين في الدوحة، ولكني أيضا متأكد أن كل العرب هناك إخوة ويساندون بعضهم البعض، قطر والمغرب والسعودية وتونس.

{ كيف تابعت مباراة المغرب وبلجيكا ؟

الفوز على بلجيكا كان في غاية الأهمية، واجهنا في المباراة الثانية مدرسة مختلفة في اللعب عن كرواتيا، بلجيكا تضم لاعبين على أعلى مستوى يلعبون كرة هجومية، في وجود دي بروين وإيدين هازارد، وهم يتمتعون بخطورة كبيرة على المرمى، ولكن منتخبنا لعب مباراة تكتيكية كبيرة ولم يغامر في هذه المباراة، واستحق الانتصار والاقتراب خطوة كبيرة من التأهل إلى الدور التالي.

{ دفاع المغرب لم يستقبل أي هدف حتى الآن، هل هناك اهتمام بالشق الدفاعي؟

بالطبع هناك اهتمام كبير بالخط الدفاعي، وذلك وضح بشكل كبير في مباراتي بلجيكا وكرواتيا، والخروج من المباراتين بشباك نظيفة في وجود حارسين مختلفين يعني أن هناك عملا جماعيا كبيرا في الخط الخلفي من المدرب، الذي لم يغامر أمام بلجيكا ونجح في خطف هدفين اقتنص بهما ثلاث نقاط غالية.

{ وكيف ترى المباراة الأولى أمام كرواتيا؟

الحقيقة أن منتخبنا قدم مباراة قوية أمام منتخب كرواتيا في المباراة الافتتاحية، حقق تعادلا مهما، مع وصيف بطل كأس العالم عام 2018، ودائما المباراة الأولى ما يكون لها حسابات مختلفة، قدم وليد الركراكي مباراة تكتيكية فيها تنظيم دفاعي مرتب، وكان ينقصه فقط الشجاعة الهجومية، ولكن خط الدفاع كان في حالة تركيز تام، خاصة أن منتخب كرواتيا يضم أفضل لاعبي خط الوسط في العالم بقيادة مودريتش، واستحوذ في الشوط الثاني ولكنه لم يصل إلى الشباك، منتخب كرواتيا أيضا واجه صعوبات ضد منتخبنا في تلك المباراة.

{ لم يتأثر أداء المغرب بخروج ياسين بونو من المباراة قبل انطلاقها بلحظات ؟

هذا صحيح، منير المحمدي الحارس البديل كان على أعلى مستوى في تلك المباراة، ونجح في الذود عن مرماه بكل بسالة، وخرج بشباك نظيفة مثلما فعل ياسين بونو في مباراة كرواتيا الأولى التي نال فيها جائزة رجل المباراة، ولكن المحمدي كان على العهد في لقاء بلجيكا، وحقق الهدف المطلوب، وهذا يدل على أن هناك عملا جماعيا كاملا وأن الجهاز الفني يسير بشكل جيد.

{ هل ضمن المنتخب المغربي التأهل ؟

لا لم نضمن التأهل حتى الآن، المنتخب الكندي منتخب جيد للغاية، تواجد في المونديال عن جدارة واحتل المركز الأول في مجموعته بالتصفيات، وهذا يعني أن مواجهته ستكون صعبة، لن يكون بالخصم السهل، أيضا التأهل سيتوقف على نتيجة مباراة بلجيكا وكرواتيا التي ستقام في نفس الموعد.

{ وما نصيحتك للاعبين قبل المباراة الأخيرة في المجموعة ؟

نصيحتي لهم أن يلعبوا بنفس الروح القتالية التي ظهروا بها في أول مباراتين، والأهم هو الحفاظ على نظافة الشباك، لأن الخروج بالكلين شيت، سوف يضمن لنا التأهل إلى الدور التالي بإذن الله، وعليهم أن يحافظوا على تركيزهم طوال فترة البطولة، وأن يضعوا نصب أعينهم هدفا واحدا وهو الوصول إلى أبعد مدى ممكن في البطولة.

{ ومن المنتخب الذي ترشحه للفوز باللقب ؟

دائما هناك أسماء مرشحة للفوز بكأس العالم، مثل البرازيل وفرنسا، والمنتخب الإنجليزي أيضا قدم بداية قوية في المونديال، والأرجنتين رغم الهزيمة أمام السعودية في المباراة الافتتاحية، إلا أنها تبقى مرشحة للتتويج باللقب، وأرى أن المنتخب الهولندي قادم بقوة في هذه البطولة.



Source link

اترك تعليقاً