كأس العالم 2022: كيف رأيتم حفل الافتتاح في الدوحة وماهي توقعاتكم للبطولة؟


افتتاح مبهر لكأس العالم 2022 جرى في استاد البيت بمدينة الخور القطرية

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

افتتاح مبهر لكأس العالم 2022 جرى في استاد البيت بمدينة الخور القطرية

مثلت احتفالات إنطلاق، بطولات كأس العالم لكرة القدم، عبر تاريخها مناسبة للدول المضيفة، للحصول على مجد عالمي، وإبراز هويتها الثقافية، ومدى جزءا فاعلا في العالم، وهي عادة وبقدر إيجازها، تمثل مدخلا لفكرة أوسع، تتعلق بلحظة تاريخية للدولة المضيفة، تسستغلها قدر استطاعتها في تحقيق الإبهار الثقافي، عبر وسائل متعددة من الرقص إلى الأزياء إلى الموسيقى.

ويوم الأحد 20 تشرين الثاني/نوفمبر، كانت قطر على موعد مع هذه المناسبة، فعلى مدار 30 دقيقة، استخدمت الدوحة كل امكاناتها لإبهار العالم، بحفل افتتاح لبطولة، تعد الأولى التي تقام في دولة عربية، وفي أجواء تختلف تماما عن أجواء كل الدورات السابقة، واحتضن ستاد البيت الواقع في مدينة الخور على بعد 25 كيلومترا شمال العاصمة الدوحة، حفل الافتتاح الكبير، ووفر بتصميماته المستلهمة من الخيمة البدوية التقليدية لوحة شرقية بامتياز.

واشتمل حفل الافتتاح، على برنامج من 7 فقرات، قدمها فنانون عالميون إلى جانب المئات من العازفين والراقصين، وسعت جميعها إلى المزج بين التقاليد القطرية والثقافة العالمية، أما العرض الأهم في هذا الافتتاح المبهر، فقد حمل عنوان Dreamers (حالمون)، وهي أغنية كانت من أداء نجم البوب الكوري الجنوبي جونغكوك، والمطرب القطري فهد الكبيسي.

وكانت وكالة أنباء أسوشيتدبرس الأمريكية، قد قالت في تقرير لها إن البطولة التي تستضيفها قطر، ستكون “أول كأس للعالم لكرة القدم يشهد افتتاحا على غرار دورات الألعاب الأولمبية” ونقلت الوكالة عن المشرف على حفل الافتتاح، الفنان العالمي ماركو باليش، قوله إنه كان يعمل على مدى عام كامل على هذا العرض، الذي استغرق 30 دقيقة قبل المباراة الافتتاحية.



المصدر

اترك تعليقاً