كأس العالم FIFA قطر 2022 ..برلمانيون لـ/قنا/: قطر أظهرت قدرات استثنائية في تنظيم المونديال وأفشلت كل حملات التشويه



الدوحة /قنا/ أكد برلمانيون أن دولة قطر أظهرت قدرات استثنائية في تنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022، وقدمت صورة مشرفة للمنطقة، وعززت من التواصل الثقافي والحضاري بين الشعوب والأمم، وأفشلت كل محاولات التشويه والتضليل التي حاولت الانتقاص من قدراتها التنظيمية.

وقال سعادة السيد حميد بن عبدالله الأحمر عضو مجلس النواب اليمني رئيس رابطة /برلمانيون لأجل القدس/، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن دولة قطر قدمت صورة مشرفة للعرب والمسلمين، عبر تنظيمها المبهر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ونجحت في مواجهة الحملات المضللة الهادفة لتشويه هذا المونديال، الذي ينظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الأحمر في تصريحه “ليس بغريب على دولة قطر هذا التنظيم الرائع والمبهر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وتقديم صورة مشرفة للعرب والمسلمين، وتعريف العالم بثقافتنا العربية والإسلامية”، لافتا إلى أن كل زائر لدولة قطر يلمس مدى اعتزاز دولة قطر بهويتها وثقافتها العربية الإسلامية، وحرصها على أن يتعرف العالم على هذه الثقافة وهذه الهوية، مع انفتاحها وترحيبها بكل الثقافات والتقاليد العريقة لمختلف شعوب العالم.

ونوه رئيس /رابطة برلمانيون لأجل القدس/ بمواقف قطر الداعمة والمناصرة لقضايا الأمة، ومنها قضية فلسطين قائلا “إن قضايا الأمة ومنها القضية الفلسطينية وقضية القدس حاضرة دائما في وجدان كل قطري في مختلف المحافل، وتضطلع دولة قطر بدور مهم في دعم الشعب الفلسطيني ودعم المقدسيين”.

من جانبه، قال سعادة الدكتور فضلي زون عضو مجلس النواب الإندونيسي نائب رئيس المنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد (GOPAC)، إن دولة قطر تقدم للعالم بطولة استثنائية من مونديال العالم لكرة القدم، إلى جانب تعزيز روح التواصل الحضاري والثقافي بين شعوب العالم من خلال هذه البطولة.. مستنكرا الحملات العنصرية ضد هذا المونديال الذي ينظم للمرة الأولى في بلد عربي مسلم.

وأشاد سعادة الدكتور زون بالبنية التحتية الرياضية التي وفرتها دولة قطر، من أجل هذه البطولة، ومن ضمنها الملاعب الرياضية الثمانية التي تعد مفخرة لمنطقة الشرق الأوسط برمتها، منوها في الوقت ذاته بالرسائل الحضارية والثقافية التي حرصت دولة قطر على التأكيد عليها خلال هذه التظاهرة الرياضية العالمية، مما يعزز الصورة الرائعة للإسلام ويحد من حملات التشويه المتعمد لهذا الدين.

وقال سعادته إن الحملات التي تستهدف مونديال قطر تعكس ازدواجية المعايير الغربية.. وقال “البعض في الغرب يحاول فرض ثقافته على الآخرين، وهذا يعكس عدم تقبل هؤلاء لثقافة الآخر”.

من جانبها، هنأت سعادة السيدة ميريلا فورتونا رئيس لجنة الصداقة القطرية الرومانية بالبرلمان الروماني، دولة قطر على القدرات التنظيمية الاستثنائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.. مؤكدة أن هذه النسخة من البطولة هي الأفضل حتى الآن.

ولفتت سعادتها في تصريح مماثل لـ/قنا/ إلى أن دولة قطر نجحت في الاستضافة والتنظيم وتهيئة أجواء لزوارها من مختلف الثقافات والأعراق والذين يحظون بالأمن والأمان والاحترام والتقدير.

وأضافت “هذه البطولة متميزة، ولا يهم من يفوز في النهاية، لكن الأهم هو أن أحترم ثقافة هذا البلد وقوانينه وقيمه، ودولة قطر أثبتت قدرتها على التنظيم، وبرهنت على أنه يمكنها جمع أناس من ثقافات مختلفة، يقيمون هنا في سلام وأمان واحترام، وهذا أمر في غاية الأهمية”.

وتابعت “هناك الكثير من الأخبار الزائفة والمضللة حول المونديال، ولا يجب أن نلتفت لهذا التزييف، ولا شك أنه عندما تريد إقامة حدث كبير، فستزعج شخصا آخر، لكن لا يهم، يجب أن نحترم بعضنا، وعلينا أن نعامل الجميع باحترام، دون انتقاص أو تزييف”.

ونوهت البرلمانية الرومانية إلى أن دولة قطر هي وسيط موثوق لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، ونجحت في إثبات قدراتها التنظيمية للفعاليات الرياضية.. وقالت “ستتلاشى الأخبار الزائفة، وسيبقى هذا الانطباع الجميل الذي تتركه البطولة لدى عشاق كرة القدم ولدى العالم أجمع”.

وأشادت سعادتها بمستوى العلاقات بين بلادها ودولة قطر مؤكدة رغبة رومانيا في مزيد من تطوير العلاقات وفتح آفاق لتعاون أكبر في مجالات مختلفة، مثل تكنولوجيا المعلومات والزراعة والغاز الطبيعي.. وقالت “يجب أن نعمل معا، ونعزز فرص الاستثمار بين دولة قطر ودول البلقان”.



Source link

اترك تعليقاً