كأس العالم FIFA قطر 2022.. /فيفا/ يكشف أرقاما وحقائق رائدة مع نهاية دور المجموعات بالمونديال



الدوحة في 03 ديسمبر /قنا/ أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أن النسخة الأولى من بطولة كأس العالم FIFA التي تقام في الشرق الأوسط حققت أرقاما ووقائع بارزة مع نهاية دور المجموعات.

وقال الـ/فيفا/ في تقريره اليوم إن من أبرز الأرقام التي تحققت خلال مرحلة المجموعات بكأس العالم FIFA قطر 2022، عدد الحضور الذي وصل إلى 2.45 مليون مشجع، أي ما يصل إلى 96% من سعة الملاعب، والذي تخطى أرقام النسخة الماضية من البطولة (روسيا 2018) التي وصلت إلى 2.17 مليون.

واستضاف استاد لوسيل العدد الأكبر من الجماهير في تاريخ البطولة منذ نسخة 1994، وقد وصل هذا العدد إلى 88.966 مشجعاً في مباراة الأرجنتين والمكسيك.

وأشاد الـ/فيفا/ بالصورة الجميلة للتنافسية في كرة القدم في البطولة على أرض الملعب.. وقال في تقريره :”للمرة الأولى، تتأهل منتخبات من جميع القارات إلى الدور ثمن النهائي، ثلاثة منها تابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم (أستراليا، واليابان، وكوريا الجنوبية)، وهو رقم قياسي للاتحاد بعدما وصل منتخبان فقط في نسختي 2002 و2010 إلى هذا الدور، كما أنّ هذه المرة هي الثانية التي يتأهل فيها منتخبان إفريقيان (السنغال والمغرب) إلى دور الـ 16، بعد المرة الأولى في نسخة 2014.”

وتابع التقرير: “ونستكمل كتابة التاريخ مع الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابار، التي لم تكن المرأة الأولى التي تتولى التحكيم في بطولة كأس العالم FIFA فحسب، بل شكّلت إلى جانب نوزا باك وكارن دياز، الثلاثي النسائي الأول الذي يتولى إدارة مباراة في البطولة.. كذلك سجّل البرتغالي كريستيانو رونالدو رقماً قياسياً جديداً في مباراة منتخب بلاده ضدّ غانا، وأصبح اللاعب الأول الذي يسجّل في خمس نسخ مختلفة من بطولة كأس العالم. وأيضاً سجّلت الكثير من المباريات أرقاماً قياسية من حيث عدد المشاهدات في بلادها، وأصبحت المواجهة بين إنجلترا والولايات المتحدة الأمريكية مباراة كرة القدم للرجال الأكثر مشاهدة على الشاشات الأمريكية”.

وأشار الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ إلى أن مهرجان المشجعين/ FIFA Fan Festival/ رحب الليلة الماضية بالزائر رقم مليون، وتزامن هذا الإنجاز مع اختتام دور المجموعات، وإضافة إلى باقي الأماكن الرسمية للبطولة، واستطاع كورنيش الدوحة أن يستقطب لوحده أكثر من مليوني زائر منذ انطلاق أكبر حدث كروي في العالم، وأصبح سوق واقف التقليدي وجهة لا تفوتها الجماهير الحاضرة من جميع أنحاء العالم.

كما أشاد /فيفا بالتقارب بين المسافات ونجاعته في خدمة ضيوف المونديال، وقال في تقريره: “أثبتت نسخة كأس العالم الأكثر تقاربا بين استاداتها منذ النسخة الافتتاحية سنة 1930 نجاعتها في خدمة المشجعين والمنتخبات وممثلي وسائل الإعلام، إذ يمكن لكل الحاضرين الجمع بين التمتع بالمباريات والعديد من النشاطات الترفيهية يوميا، بينما جرت باقي العمليات بسلاسة كبيرة خلال دور المجموعات، واستطاع مترو الدوحة وشبكة ترام الوسيل أن يقدِّما خلال الـ 12 يوما الأولى 8.38 مليون رحلة، واستقبلا خلالها حوالي 707.32 راكبا يوميا”.



Source link

اترك تعليقاً