كأس العالم FIFA قطر 2022.. مدرب الدنمارك: جاهزون لضربة البداية.. واريكسن قلب المنتخب النابض



الدوحة /قنا/ أكّد كاسبر هيولماند المدير الفني لمنتخب الدنمارك جاهزية منتخب بلاده لخوض مواجهة الغد أمام المنتخب التونسي التي يستضيفها استاد المدينة التعليمية، وذلك لحساب منافسات المجموعة الرابعة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وأضاف المدرب اليوم، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة :” نحن جاهزون وننتظر ضربة البداية في هذا المونديال، بالنسبة لنا نحن نحترم المنتخب التونسي المنافس في هذه المجموعة ونتطلع للظهور بالصورة التي نريدها في افتتاح مشوارنا”.

وأشار المدرب البالغ من العمر 50 عاماً إلى قوة المنتخب التونسي، وأنه يدرك جيداً طبيعة هذا النوع من المواجهات مشدداً على أنه سيخوض المواجهة بتركيز كبير من أجل تحقيق الانطلاقة الإيجابية.

وقال هيولماند:” نعرف أن المنتخب التونسي سيُظهر أفضل المستويات غداً ونتوقع ذلك، والمباراة ستكون صعبة ولابد من التعامل معها وفق مبدأ الحيطة والحذر”.

ورفض المدرب مبدأ التفكير بمواجهة المنتخب الفرنسي حامل اللقب دون التركيز على لقاء الغد أمام المنتخب التونسي، وقال:” هناك ثلاثة منتخبات في المجموعة تلعب بطرق مختلفة سواء منتخب فرنسا حامل اللقب أو المنتخب الأسترالي الذي سبق أن واجهناه قبل سنوات وكذلك المنتخب التونسي”.

وأوضح: ” لا يمكن النظر للمنافسين وفق رؤية الأصعب والأسهل ولا يمكن التفكير بمباراة أخرى ونحن سنخوض لقاء الغد أمام المنتخب التونسي وكل تركيزنا على هذه المواجهة”.

ولفت مدرب الدنمارك إلى أنه سعيد بوجود اللاعب كريستيان اريكسن لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي في القائمة المشاركة بعد الظروف الصحية التي واجهته في كأس الأمم الأوروبية 2020 خلال مباراة فريقه أمام منتخب فنلندا حين توقف قلبه فجأة.

وقال:” قبل اليورو وقبل كل شيء أكدت على أن اريكسن يعد القلب النابض للمنتخب، وإضافة كبيرة للمجموعة، كما أن هدفه بمرمى هولندا في أمستردام كان الأول له بعد عودته وحالياً لديه إصرار كبير ورغبة هائلة”.

وأكمل: ” ربما لسنا الأرجح للفوز باللقب في هذه النسخة من المونديال، ولكن لدينا القدرة على هزيمة أي منتخب نواجهه ، أعرف جيداً أنه لا يمكن اعتبار أنفسنا من المنتخبات التي تملك حظوظا كبيرة في المنافسة ولكن لدينا شخصيتنا وهويتنا الخاصة”.

وختم هيولماند تصريحاته :” المنتخبات الإفريقية مختلفة وتلعب بأسلوب مغاير، ويتوجب أن نلعب كل مباراة بحسابات خاصة ورؤية مختلفة والآن كل تركيزنا ينصب على تحقيق ما نصبو إليه في لقاء الغد”.

بدوره اعتبر سيمون كاير، قائد منتخب الدنمارك أن المواجهة الافتتاحية غداً أمام منتخب تونس ذات أهمية كبيرة على اعتبار أن لقاءات الافتتاح تلعب دوراً مؤثراً في مسار المنتخب في المونديال مشيراً إلى أن الجميع في المنتخب يدرك قيمة هذه المباراة وكذلك الحصول على النقاط كاملة.

وأضاف مدافع ميلان الإيطالي: ” نحن معتادون للتكيف مع المعطيات، وبالنسبة لنا صافرة البداية ستكون غداً، والأهم أن كل تركيزنا سيكون منصباً على الملعب، وأهدافنا كبيرة وعلينا أن نقدم قصارى جهدنا لنسعد الجماهير التي تواكبنا وتتابعنا في مختلف أنحاء الدنمارك”.

من جهته، قال كاسبر شمايكل حارس مرمى منتخب الدنمارك، إن منتخب بلاده في أتم الجاهزية لمواجهة الغد أمام المنتخب التونسي مشيراً إلى أن هناك عزيمة كبيرة لدى جميع اللاعبين من أجل تحقيق بداية جيدة في النسخة الـ22 من المونديال.

وأضاف حارس فريق نيس الفرنسي البالغ من العمر 36 عاماً:”نعرف أن الجماهير التونسية ستساند فريقها غداً ولكننا اعتدنا على هذه الأجواء فقد واجهنا منتخب البيرو في النسخة السابقة وكانت الجماهير هائلة، وأعتقد أن الهدوء مطلوب وعلينا أن نتمكن من السيطرة على وسط الميدان”.

وأعرب حارس فريق ليستر سيتي الإنجليزي السابق عن سعادته بعودة زميله كريستيان اريكسن إلى المنتخب وخوضه المونديال مع بقية زملائه، وقال:”نحن جميعاً سعداء وكريستيان من أفضل اللاعبين الذين عرفتهم وهو قيمة مضافة للمنتخب الوطني”.



Source link

اترك تعليقاً