كندا .. طموحات كبيرة – جريدة الوطن



سيكون المنتخب الكندي على موعد مع مشاركته الثانية في كأس العالم، بعد المشاركة الأولى التي كانت في مونديال المكسيك 1986، ورغم ذلك يبقى الجيل الحالي الذي يقوده نجم بايرن ميونخ ألفونسو ديفيز الأفضل في تاريخ كرة القدم الكندية.

وترغب كندا في تحقيق نتائج جيدة في مجموعة تعتبر من أقوى مجموعات كأس العالم قطر 2022، بتواجد كرواتيا وصيفة النسخة الأخيرة من مونديال روسيا 2018 وبلجيكا المدججة بنجومها، والمنتخب المغربي الذي يملك عناصر جيدة بإمكانها الصعود للدور المقبل.

وستكون كندا في 2026 على موعد مع استضافة كأس العالم مع كل من الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك، لهذا ستسعى أن تظهر بمستوى يليق بمنتخب سينتظم أيضا المونديال.

ويحتل منتخب كندا المركز 41 عالميا في ترتيب المنتخبات الصادر عن الفيفا في شهر أكتوبر 2022، علما أنه حقق في سنة 2021 قفزة تاريخية في التصنيف بارتقائه من المركز 72 إلى المركز 40 عالميا.

أما على مستوى المشاركات في البطولات الدولية الأخرى، فقد شارك المنتخب الكندي في «الكأس الذهبية» لأول مرة في نسخة 1977، عندما أنهوا المسابقة في المركز الرابع وهي النتيجة ذاتها التي حققها في نسخة 1981، لكن إنجازه الأكبر كان في دورة 1985 عندما توّج باللقب الأول في تاريخه بعد تصدّر المجموعة النهائية أمام كوستاريكا وهوندوراس.

وفي سنة 2000 أحدث المنتخب الكندي المفاجأة عندما تُوّج بالكأس الذهبية في الولايات المتحدة الأميركية، بعد الفوز في النهائي 2-0 على منتخب كولومبيا الذي كان ضيف شرف في تلك النسخة، ليشارك منتخب كندا في كأس القارات 2001 التي دارت في كوريا الجنوبية واليابان واكتفى آنذاك بالدور الأول.

فيما شارك مرتين في دوري الكونكاكاف، المرة الأولى في 2019 عندما أنهى السباق في المركز الخامس، وفي 2022 حين غادر منذ الدور الأول، بعد كرواتيا وبلجيكا والمغرب نبرز في هذا التقرير أهم نقاط قوة المنتخب الكندي.



Source link

اترك تعليقاً