ماذا نعرف عن ابنة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وهل يُعدها لخلافته؟


حضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وابنته جلسة تصوير مع العلماء والمهندسين والمسؤولين العسكريين وغيرهم من المشاركين في تجربة إطلاق صاروخ هواسونغ -17 الباليستي العابر للقارات

صدر الصورة، KCNA via Reuters

التعليق على الصورة،

حضر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وابنته جلسة تصوير مع العلماء والمهندسين والمسؤولين العسكريين وغيرهم من المشاركين في تجربة إطلاق صاروخ هواسونغ -17 الباليستي العابر للقارات.

ظهور علني ثان لابنة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال أسبوع واحد فقط، كان كفيلا بإثارة تكهنات بأنها قد تكون في طور الإعداد لتصبح خليفة لوالدها في حكم البلاد. لكن وسائل الإعلام الحكومية لم تكشف عن اسم الفتاة أو عمرها ووصفتها فقط بأنها “الطفل المفضلة” أو “الغالية” على قلب والدها زعيم كوريا الشمالية.

وقد ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية يوم الأحد أن كيم وابنته التقيا جنودا وعلماء وآخرين من المشاركين في إطلاق صاروخ هواسونغ -17 هذا الشهر.



المصدر

اترك تعليقاً