مجلس الشورى يطلع على مشاريع “أشغال” المرتبطة باستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022



الدوحة /قنا/ عقد مجلس الشورى، اليوم، جلسته الأسبوعية العادية، في “قاعة تميم بن حمد”، برئاسة سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس المجلس.

وفي بداية الجلسة، تلا سعادة الدكتور أحمد بن ناصر الفضالة الأمين العام للمجلس جدول الأعمال، وتم التصديق على محضر الجلسة السابقة.

واستضاف المجلس، سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة، وعددا من المسؤولين بالهيئة، لتقديم إحاطة للمجلس حول ما أنجزته الهيئة من مشاريع البنية التحتية، والمشاريع المرتبطة باستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وقدم سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة عرضا موجزا تناول فيه أبرز التطورات في تنفيذ المشاريع ومدى جاهزيتها لاستقبال البطولة.

وخلال العرض، أكد سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة جاهزية كافة المشاريع المرتبطة باستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، وقال: “إنه تم الانتهاء من مشاريع البطولة قبل سنتين من الوقت المقرر لإنجازها”.

وأشار إلى المشاريع الضخمة التي أنجزتها الهيئة في وقت قياسي وفق أعلى المعايير العالمية، مثل شبكة الطرق الداخلية والخارجية في جميع مناطق الدولة، والجسور والأنفاق ومسارات المشاة والدراجات، وشبكات تصريف مياه الأمطار والصرف الصحي، وغيرها من المرافق، والمباني والمنشآت الخدمية في مختلف القطاعات مثل الصحة والتعليم.

وأفاد بأن الهيئة أنجزت 1791 كيلو مترا من الطرق، و207 جسور، و143 من الأنفاق، و2131 كيلو مترا من مسارات المشاة ومسارات الدراجات الهوائية، إلى جانب تطوير أراضي المواطنين وتجهيزها بالبنية التحتية.

وأوضح سعادته أن من أهم المشاريع التي ستمثل إرثا للمستقبل، مشروع شبكة المواصلات والنقل العام على غرار شبكة المترو وأسطول الباصات الكهربائية والعادية، مع توفير 8 مواقف و7 مستودعات للباصات، فضلا عن 1200 محطة.

وسلط رئيس هيئة الأشغال العامة الضوء على مشاريع الهيئة في بعض مناطق الدولة مثل كورنيش الدوحة، وقال: إن الهيئة عملت بجهد دؤوب ومتواصل لتطوير منطقة الكورنيش عبر إنشاء معابر المشاة وأنفاق ومسارات للدراجات الهوائية، ومواقف تحت الأرض، فضلا عن إنارة الطريق بـ 1400 عمود إنارة مثلت إضافة تجميلية مهمة، وغيرها من أعمال التجميل للمنطقة.

وكشف سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة عن توجه الهيئة لاعتماد تكنولوجيا متطورة في تنفيذ المشاريع للحد من الضوضاء، وتقليل العمالة الكثيفة في المشاريع الإنشائية.

كما تطرق لجهود التشجير وإنشاء المسطحات الخضراء وتجميل المناطق والطرق، وإضفاء لمسات جمالية في المدن المختلفة، وإظهارها بصورة حضارية تليق بدولة قطر.

ومن جانب آخر، أكد سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة حرص الهيئة على التنسيق والتعاون مع القطاع الخاص لتحقيق التكامل المنشود؛ تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة في البلاد.

وأكد أن الهيئة تقوم بمتابعة المشاريع المختلفة لضمان مطابقتها للمواصفات والمقاييس، والتأكد من أدائها التشغيلي، واتخاذ ما يلزم في حال وجود أي مشكلة عبر فريق متخصص من المهندسين القطريين.

كما لفت سعادة الدكتور المهندي إلى أن ما أنجزته هيئة الأشغال العامة من مشاريع البنية التحتية أو مشاريع استضافة البطولة ليست نهاية المطاف لاستراتيجية /أشغال/.. مبينا أن لدى الهيئة استراتيجية ممتدة حتى العام 2045.

ورحب سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة بكافة المقترحات والأفكار التي طرحها أعضاء مجلس الشورى خلال الجلسة، مثمنا اهتمام المجلس وحرصه على مصلحة الوطن والمواطنين، متطلعا إلى مزيد من التعاون بما يحقق الأهداف المشتركة والمصلحة العليا للبلاد.

وركزت تساؤلات ومداخلات الأعضاء على عدد من الموضوعات المتعلقة بمشاريع هيئة الأشغال العامة، وخاصة مدى جاهزية المشاريع والتقدم المحرز فيها، ومدى الالتزام بالمدد الزمنية لتنفيذها، والملاحظات التي يطرحها الرأي العام حول مشاريع الهيئة، ومدى مطابقة تلك المشاريع للاشتراطات والمعايير الفنية والبيئية.

كما طرح السادة أعضاء المجلس استفسارات حول تطوير أراضي المواطنين والشوارع الداخلية، وشبكة تصريف مياه الأمطار ومياه الصرف الصحي، وكفاءة استغلال المياه، والخطط المستقبلية للهيئة.

من جانبه، تقدم سعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم رئيس مجلس الشورى، والسادة أعضاء المجلس بالشكر والتقدير لسعادة الدكتور سعد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة وللمسؤولين بالهيئة، على ما قدموه للمجلس من معلومات وافية ومهمة حول جهودهم المبذولة، مؤكدين حرص المجلس على التعاون والتكامل مع كافة مؤسسات الدولة؛ من أجل تحقيق الهدف المشترك والمتمثل في إبراز الصورة الحضارية للدولة، خصوصا خلال المرحلة الراهنة.

كما تقدم رئيس المجلس بالشكر الجزيل لكافة منسوبي هيئة الأشغال العامة، مثمنا جهودهم التي بذلوها خلال الأعوام الماضية، وما أنجزوه من مشاريع تنموية مهمة ستبقى إرثا للأجيال.

إلى ذلك، استعرض المجلس خلال الجلسة، تقرير لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بشأن موازنة مجلس الشورى للسنة المالية 2023.

وبعد مناقشة ما جاء في تقرير اللجنة، وافق المجلس على اعتماد موازنته للسنة المالية 2023.

كما أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى، خلال الجلسة، السادة أعضاء المجلس على مضمون اجتماعه الذي عقد مؤخرا مع سعادة السيدة إيفا كايلي نائب رئيس البرلمان الأوروبي، والذي تم خلاله بحث علاقات التعاون الثنائي بين مجلس الشورى والبرلمان الأوروبي، وسبل تعزيزها.



Source link

اترك تعليقاً