مجلس الوزراء يشيد بكلمة صاحب السمو و النجاح الباهر والاستثنائي الذي حققه حفل افتتاح بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022



الدوحة في 23 نوفمبر /قنا/ ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الاجتماع العادي الذي عقده المجلس صباح اليوم بمقره في الديوان الأميري.

وعقب الاجتماع أدلى سعادة وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بما يلي: في بداية الاجتماع أشاد مجلس الوزراء بالنجاح الباهر والاستثنائي الذي حققه حفل افتتاح بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 يوم الأحد الماضي، والذي شمله حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله” برعايته الكريمة، وحضره عدد من أصحاب الجلالة والفخامة والسمو والمعالي رؤساء الدول ورؤساء وفود الدول الشقيقة والصديقة.

ونوه المجلس بالمضامين المهمة في كلمة صاحب السمو الأمير المفدى التي افتتح بها سموه البطولة، وما تميز به حفل الافتتاح التاريخي من إعداد وتنظيم وإخراج مبهر، وما حملته فقرات الحفل من رسائل عميقة المعاني وما عكسته من صور مضيئة لجوانب من الإرث الحضاري والثقافي لدولة قطر والعالم العربي، إضافة إلى البعد الإنساني للرياضة ودورها المؤثر في توحيد الشعوب ونشر ثقافة السلام والتسامح والاحترام المتبادل والتعارف بين الأمم.

وأعرب المجلس في هذه المناسبة التاريخية عن اعتزازه بالسياسة الحكيمة لسمو الأمير وتوجيهات سموه السديدة والتي استطاعت دولة قطر بفضلها تحقيق الإنجاز تلو الإنجاز، وجاء احتضانها لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وبكل هذا النجاح والتميز الذي أبهر العالم، ليضيف فصلا جديدا وفريدا في سجل الإنجازات التي عززت مكانة الدولة ودورها الفاعل من أجل السلام العالمي وترسيخ مبادئ التفاهم والتضامن بين الدول والشعوب.

وأكد المجلس أن نجاح حفل الافتتاح وما حظي به من إشادة ومتابعة واسعة على امتداد العالم، وما تحققه البطولة من نجاح على كافة الأصعدة سيظل موضع اعتزاز دولة قطر وشعبها وشبابها الذي كان خلف هذا الإنجاز بجهده وفكره وعمله الجاد والمتواصل على مدى اثني عشر عاما من أجل إيجاد البيئة المواتية لتنظيم البطولة وإنجاز كأس العالم من جميع النواحي التنظيمية والعمرانية والاجتماعية والاقتصادية وصولاً إلى بطولة استثنائية لكأس العالم تشرف الأمة العربية.

وبعد ذلك نظر مجلس الوزراء في الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال على النحو التالي: أولاً- الموافقة على مشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية ضمان هيئة الأشغال العامة لمشروع محطة الوكرة والوكير لمعالجة مياه الصرف الصحي.

وقد طرح هذا المشروع بنظام الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

ثانياً- الموافقة على مشروع قرار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتحديد رسوم خدمة نظام مراسلات للقطاعات شبه الحكومية والخاصة.

ثالثاً- الموافقة على تجديد عضوية رئيس وأعضاء لجنة التظلمات بهيئة قطر للأسواق المالية.

وتختص هذه اللجنة المنشأة بهيئة قطر للأسواق المالية برئاسة أحد الرؤساء بمحكمة الاستئناف وعضوية اثنين من قضاة محكمة الاستئناف، واثنين من ذوي الخبرة في مجال تعاملات الأوراق المالية، بالبت في التظلمات من القرارات الجزائية التي تصدرها الهيئة.

رابعاً- اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصديق على مذكرة تفاهم للتعاون في مجالي الشباب والرياضة بين حكومة دولة قطر وجمهورية الأوروغواي الشرقية.

خامساً- استعرض مجلس الوزراء الموضوعات التالية واتخذ بشأنها القرارات المناسبة: 1- مشروعات قرارات أميرية بإعادة تنظيم بعض الهيئات والمؤسسات العامة والأجهزة الحكومية.

2- نتائج الاجتماع الثامن للوزراء المسؤولين عن الشؤون الإسلامية والأوقاف بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

3- تقرير عن اجتماعات أسبوع افتتاح أعمال الدورة (77) للجمعية العامة للأمم المتحدة.



Source link

اترك تعليقاً