مكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون يختتم أعمال ورشة العمل الخامسة حول “تبادل الخبرات في مجال بناء واستخدامات النماذج الاقتصادية”



اختتم مكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، اليوم الخميس الموافق 24 نوفمبر 2022م، أعمال ورشة العمل الخامسة حول: “تبادل الخبرات في مجال بناء واستخدامات النماذج الاقتصادية”، والتي نظمها المكتب على مدار ثلاثة أيام خلال الفترة 22-24 نوفمبر 2022م، في مقر الأمانة العامة بالرياض.

وأشار مدير عام مكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة، سعادة الأستاذ خالد بن إبراهيم آل الشيخ، أن الورشة تهدف لتبادل خبرات الجهات الحكومية في دول مجلس التعاون في مجال بناء واستخدامات النماذج الاقتصادية وتطبيقاتها.

وركزت الورشة في نسختها الخامسة على موضوعات الاقتصاد الكلي، والطاقة، والبيانات الضخمة. واستعرضت فيها الجهات المشاركة تجاربها ودور النماذج الاقتصادية في قياس الأثر ودعم اتخاذ القرار وتقييم السياسات والتوقعات المستقبلية.

وبين مدير عام المكتب أن الورشة تأتي ترجمة لتوجيهات معالي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لإقامة الأنشطة المختلفة بما فيها ورش العمل والندوات والحلقات النقاشية التي تعزز من تكامل العمل الخليجي المشترك في مختلف المجالات لا سيما في الشأن الاقتصادي والتنموي.

كما أوضح مدير عام المكتب إلى أن النمذجة الاقتصادية تعد أسلوباً علمياً متقدماً، يسعى من خلاله المختصون والباحثون إلى خلق عوالم افتراضية تحاكي الحاضر والمستقبل، بما يساعد في تشخيص الواقع وفهم حيثياته، والتعرف على مسار الاقتصاد في المستقبل والتنبؤ بما يمكن أن يتعرض له من تقلبات لمعرفة الآثار وكيفية تجنبها، والوصول إلى نتائج يمكن تحليلها مع المتغيرات الأخرى والاستفادة منها في صياغة سياسات واستراتيجيات قابلة للتطبيق في الواقع.



Source link

اترك تعليقاً