مونديال قطر.. تفاؤل مغربي بالفوز على فرنسا



وذكر عدد من المواطنين في تصريحات متفرقة للأناضول، أن أملهم كبير في النتيجة الإيجابية لصالح المنتخب الوطني، بعد الأداء المتفوق الذي قدمه بقيادة المدرب المغربي وليد الركراكي.

ويحظى المغرب بدعم جماهيري واسع بعد أن أصبح أول منتخب عربي وإفريقي يصل إلى دور نصف النهائي في تاريخ البطولة العالمية منذ انطلاقها عام 1930.

وقال المواطن المغربي حميد: “عندنا ثقة كاملة في المدرب وليد الركراكي، وفي الجمهور الذي يحضر بكثافة في الملعب لمساندة المنتخب الوطني، ونحن متفائلين بنتيجة إيجابية”.

وأضاف أن المنتخب المغربي “سيخوض المباراة كما خاض المقابلات السابقة، ومن الضروري وجود الروح القتالية كما عودنا اللاعبون سابقا”.

وتوقع أن تضم تشكيلة المنتخب الوطني في مباراته مع فرنسا “كل من زياش والنصيري وبوفال وسايس إذا شفي من الإصابة”.

وللمرة الأولى، يرى المواطن المغربي سعيد “منتخبا قويا يمكن أن يذهب إلى أقصى نقطة”، مؤكدا فوز بلاده ضد فرنسا، ومتمنيا أن تعم الفرحة شوارع البلاد.

من جانبه، قال عبد الحليم إنه يتوقع “نفس تشكيلة اللاعبين التي خاض بها الركراكي المباراة السابقة مع البرتغال، ولن تكون هناك تغييرات كثيرة، ونتوقع وجود مزواري وأكرد وسايس”.

وذكر أنه يتوقع “نتيجة 2/0 لصالح المغرب”، مضيفا: “فرح الجمهور الوطني بأداء لاعبيه لأنهم قدموا نموذجا رائعا عبّر عن البطولة المغربية”.

ومترقبا فوز بلاده على فرنسا في الملعب الأخضر، قال عبد الله :”مربوحة إن شاء الله وديما مغرب”، مضيفا: “نحن لا نخاف من أحد لا أمبابي ولا غيره، لعبنا مع كل المنتخبات وحقق فريقنا الفوز”.

وتخاطب أسماء منتخبها الوطني قائلة: “حين قمتم بالفوز على البرتغال وبكى رونالدو كانت تلك فرحتي، الله يسهل عليكم، وأتوقع فوز المغرب على فرنسا بإذن الله”.

المباراة المرتقبة مساء اليوم بين المغرب وفرنسا هي الأولى بين المنتخبين في منافسات كأس العالم، غير أنهما تواجها سابقا في خمس مباريات ودية، ثلاثة منها انتهت لصالح “الديوك” وواحدة لـ “الأسود” في حين حسم التعادل آخر لقاء بينهما عام 2007.

والفائز من لقاء المغرب مع فرنسا سيُواجه في النهائي الأحد المقبل، المنتخب الأرجنتيني الذي هزم كرواتيا وصيفة النسخة الماضية، بثلاثة أهداف نظيفة.



Source link

اترك تعليقاً