«هوتباك» تفتتح مصنعا جديدا في قطر



أعلنت «هوتباك جلوبال» Hotpack Global، الشركة الرائدة عالمياً المتخصصة في حلول التعبئة والتغليف أحادية الاستخدام ومقرها الإمارات، عن إطلاق أحدث منشآتها التصنيعية في دولة قطر. وتعد المنشأة الجديدة المصنع الخامس عشر الذي تملكه وتشغله «هوتباك» على مستوى العالم، بما يجسد الرؤية العالمية للشركة في أن تصبح العلامة التجارية الرائدة حول العالم في قطاع تعبئة وتغليف المواد الغذائية بحلول العام 2030.

وتمثل المنشأة، التي تقع في المنطقة الصناعية الجديدة في الدوحة، مصنعاً متخصصاً مزوداً بتقنيات فائقة الحداثة لإنتاج مجموعة واسعة من منتجات «هوتباك» الورقية، التي تتراوح ما بين صناديق الكرتون القابل للطي والمموج، والأكياس الورقية والأكواب الورقية.

وبهذه المناسبة، قال عبد الجبار العضو المنتدب للمجموعة في شركة «هوتباك»: «نحن سعداء بدخول السوق القطرية من خلال منشأتنا التصنيعية الجديدة، التي ستساهم بشكل ملحوظ في تحقيق رؤيتنا للعام 2030 لنصبح أكبر مصنّع لمنتجات التغليف على مستوى العالم، ومن شأن إطلاق المصنع الجديد أن يدعمنا استراتيجياً من ناحية توفير حلول تعبئة وتغليف مستدامة للمواد الغذائية في السوق القطرية والإيفاء بالمتطلبات العالمية».

وأضاف: «لقد استكملنا المرحلة الأولى من المصنع بإضافة القدرة على إنتاج صناديق كرتون قابل للطي ومموج. ويجري حالياً العمل على تطوير المراحل التالية من المصنع لإنتاج الأكياس الورقية والأكواب الورقية».

وبدوره، قال زين الدين المدير التنفيذي للمجموعة: «يعد مصنع»قطر هوتباك«مصنعاً متطوراً مجهزاً بأحدث التقنيات التي تشتمل على أكثر الآلات تقدماً من الناحية التكنولوجية مقارنة بالمصانع الأخرى لمنتجات التعبئة والتغليف في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط. فقد تم تصميمه لضمان تصنيع فعّال وموثوق للمنتجات الورقية ولتعزيز عملياتنا ضمن قطاع التغليف. وتوفر قطر بيئة جاذبة للاستثمارات الصناعية وتعتبر الموقع المثالي لمصنع هوتباك الجديد، لا سيما وأن البلاد كانت تفتقر في السابق لمصانع متخصصة في منتجات التعبئة والتغليف المستدامة للمواد الغذائية. كما تقدم الحكومة القطرية أيضاً دعماً ملموساً لقطاعها الصناعي».

وحول الإمكانات التصنيعية والتكنولوجيا المطبقة في المصنع الجديد، أضاف «زين الدين»: «نحن في هوتباك نؤمن بضرورة أن تفي منتجاتنا بأعلى المعايير التي وضعناها لأنفسنا بعد عقود من الخبرة والمعرفة في صناعة منتجات تغليف المواد الغذائية، ونريد أن تجسد عملياتنا التصنيعية هذه الفلسفة. ولذلك، قمنا بتركيب أجهزة ومعدات ألمانية فائقة التطور في المصنع، والتي سيتولى تشغيلها فريق متخصص من الخبراء في مجالات الإدارة والانتاج واللوجستيات، لضمان عمليات تشغيلية سلسة داخل المنشأة».

وبالإضافة إلى ذلك، وكجزء من التزام «هوتباك» بالاستدامة وتعهدها بقيادة مبادرات خاصة بالمنتجات أحادية الاستهلاك الصديقة للبيئة لتقليل التلوث، سيستخدم المصنع مواد استهلاكية ومواد خام معتمدة وصديقة للبيئة لتغليف المواد الغذائية.وتعمل «هوتباك» على تنفيذ استراتيجية توسع قوية عبر مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي كجزء من رؤيتها العالمية. وقد استحوذت الشركة مؤخراً على مصنع الحريز للتغليف بهدف تنويع محفظة منتجاتها. كما أطلقت الشركة أيضاً مراكز جديدة للمبيعات في بلدان مثل سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية والبحرين، من أجل تعزيز توسع عملياتها التصنيعية واللوجستية.وتحتفل «هوتباك» هذا العام بالذكرى السنوية الـ 27 على تأسيسها، وهي تعتبر حالياً أكبر مصنّع لمنتجات التغليف في منطقة الشرق الأوسط، بمحفظة تضم أكثر من 3500 من المنتجات التي تتنوع ما بين المنتجات البلاستيكية والورقية والخشبية والألمونيوم والمواد القابلة للتحلل. كما تقوم الشركة بتصدير منتجاتها إلى أكثر من 100 دولة حول العالم، ولديها عمليات مباشرة في 14 دولة، كما تخدم الشركة 25 ألف علامة تجارية عالمية ومحلية ويعمل لديها 3500 موظف.



Source link

اترك تعليقاً