وزير العمل: خطة مرحلية ضمن إطار استراتيجية شاملة لتعزيز برنامج توطين الوظائف في القطاع الخاص



الدوحة – قنا/ قال سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل: إن الوزارة أطلقت منذ بداية العام الجاري خطة مرحلية ضمن إطار استراتيجية شاملة لتعزيز برنامج توطين الوظائف في القطاع الخاص، لافتا إلى أن أرقام القطريين والقطريات الذين تم تعيينهم في القطاع الخاص خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، تؤكد قدرة مؤسسات القطاع الخاص على استقطاب الكفاءات الوطنية والاستفادة منها في مسيرة التنمية.

ونوه سعادته بأن برنامج توطين الوظائف لا يقتصر على توفير الوظائف في منشآت القطاع الخاص، وإنما إيجاد فرص تدريبية، وتقليل الفجوة بين احتياجات سوق العمل ومخرجات التعليم، بالتنسيق المشترك مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والمؤسسات التعليمية.

جاء ذلك خلال ترؤس سعادة الوزير الاجتماع الأول لمنتدى توطين الوظائف في القطاع الخاص، بحضور ممثلي الجهات المنظمة للقطاعات ذات الأولوية في توطين الوظائف، ومنها وزارات: الصحة العامة، والتربية والتعليم والتعليم العالي، والتجارة والصناعة، والاتصالات، إضافة إلى غرفة قطر، وكتارا للضيافة، ‏ومصرف قطر المركزي.

وأوضح أن منتدى التوطين، الذي أطلقته الوزارة، سيشكل نقلة نوعية في برنامج توطين الوظائف في القطاع الخاص؛ كونه يضم ممثلي الجهات الحيوية المنظمة للقطاعات القادرة على استقطاب الكوادر الوطنية، مشيرا إلى أن إيجاد منصة حوارية تفاعلية تجمع أطراف برنامج توطين الوظائف سيساهم في تجاوز التحديات خلال الفترة المقبلة.

ولفت سعادة وزير العمل إلى أن الشراكة والتعاون والتشاور مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص هي السبيل الأمثل نحو زيادة نسب توطين الوظائف، منوها بدراسة الخيارات التشريعية الملائمة لتحقيق استدامة إقبال المواطنين والمواطنات للتقدم للوظائف المطروحة عبر منصة “كوادر”، والاستفادة من المزايا التي تقدمها منشآت القطاع الخاص للمواطنين ضمن برنامج توطين الوظائف.

جرى خلال الاجتماع استعراض عدد من المقترحات والمشاريع الهادفة لتعزيز البرنامج الوطني لتوطين الوظائف في القطاع الخاص، ومناقشة التحديات التي تواجهه، ووضع الحلول المقترحة.

كما ناقش الاجتماع خطط التوطين ودور شركات القطاع الخاص في زيادة نسب توطين الوظائف، وفتح أفق جديدة للقدرة على النمو وخلق فرص العمل.

يذكر أن منتدى التوطين يسعى إلى توفير منصة تجمع ممثلي الجهات المنظمة للقطاعات ذات الأولوية في توطين الوظائف؛ لتبادل الأفكار وأفضل الممارسات في مجال توطين الوظائف والجاذبية للقطريين.

ويضم المنتدى قطاعات مختلفة؛ منها: الصناعة التحويلية، والخدمات والسياحة والضيافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلا عن القطاع المالي وقطاعي الصحة والتعليم.



Source link

اترك تعليقاً