«56» ألف غرفة فندقية في قطر بحلول «2025»



توقعت مؤسسة نايت فرانك العالمية ارتفاع عدد الغرف الفندقية في قطر بنسبة 89 % ليصل إلى مستوى يفوق 56 ألف غرفة فندقية بحلول عام 2025 باستثمارات إضافية تبلغ 7 مليارات دولار مقارنة مع مستوى بلغ نحو 30 ألف غرفة فندقية بالنصف الأول من 2022، مشيرة إلى أنه سيتم افتتاح عدد كبير من الفنادق قبيل انطلاق مونديال 2022، كما توفر قطر قرى خاصة للمشجعين وهي عبارة عن أماكن التخييم التقليدية وأماكن الإقامة على شكل كابينة وتقع قرى المشجعين في ضواحي مدينة الدوحة، ولكن من الممكن الوصول إليها عن طريق وسائل النقل العام أو رحلات النقل المشتركة، مما يجعل المشجعين في متناول جميع المواقع الثقافية الشهيرة، فضلاً عن فعاليات واستادات مونديال 2022، وتشمل المرافق الموجودة في قرى المشجعين عدداً من منافذ الطعام التي تقدم مجموعة واسعة من المأكولات.

ورجحت نايت فرانك ارتفاع مساهمة قطاع السياحة والضيافة في الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 12 % بحلول عام 2030، مما يجعل قيمة مساهمته تبلغ حوالي 55 مليار دولار، وفي ذلك الوقت من المتوقع أن يقترب عدد تدفقات السياحة الواردة من 7 ملايين سائح، بينما ستسيطر شركات الفنادق الدولية على 62 % من الغرف الفندقية مقارنة مع 59 % حاليا، فيما تستحوذ الفنادق الفاخرة فئة 4 و5 نجوم على 76 % من الغرف الفندقية وذلك بحلول عام 2025.

وكانت «قطر للسياحة» قد كشفت عن نحو 25 وجهة ومنشأة سياحية وفندقية سيتم تدشينها قبيل انطلاق مونديال 2022، وستؤدي هذه المنشآت إلى طفرة سياحية وفندقية وتضم قائمة أبرز المنشآت والوجهات: جزيرة المها والمقرر افتتاحها في نوفمبر، فضلا عن لوسيل ونتر وندرلاند في لوسيل.. وفي قلب مدينة لوسيل أيضا، يبرز درب لوسيل كوجهة ترفيهية وسياحية حيوية متنوعة وفريدة من نوعها للتسوّق والعمل والسكن في داون تاون لوسيل الأيقونية، حيث تم تصميمه على غرار شارع الشانزليزيه ليقدم تجارب فريدة في الهواء الطلق مع إمكانية التحكم فيه بالطقس. ومن المقرر افتتاح درب لوسيل قبيل انطلاق مونديال 2022 من خلال مهرجان حافل بالفعاليات والعروض الترفيهية والموسيقية، الذي ستستمر فعالياته على مدى ثلاثة أيام من 3 إلى 5 نوفمبر 2022.

علاوة على جزيرة قطيفان الشمالية وهي أول جزيرة ترفيهية في دولة قطر، وسوف تضم فنادق فخمة ونوادي شاطئية ومرافق عالمية المستوى وحدائق مميزة كحديقة الألعاب المائية التي من المقرر افتتاحها في 2023 وستضم 36 لعبة، بما في ذلك «البرج الأيقوني» الأطول والأول من نوعه في العالم والبالغ ارتفاعه 85 متراً، وسوف يتم افتتاح الجزيرة قبيل انطلاق المونديال.

أما نادي كورنثيا لليخوت فيقع في اللؤلؤة – قطر، ويقدم النادي -المقرر افتتاحه قبل نهاية هذا العام- عضوية حصرية للعملاء المميزين من مالكي وساكني اليخوت الذين سيستمتعون بأجواء الرفاهية وسط أجواء التراث البحري القطري. وفي المقابل من المقرر افتتاح «ويست ووك» الواقعة في قلب منطقة الوعب بنهاية 2022، وهي وجهة جديدة لنمط الحياة العصرية. وتضم مزيجاً من المساحات المخصصة للسكن والتسوق والترفيه، كما تضم ممشىً فريداً من نوعه، حيث تم تزويده بتكنولوجيا تبريد خارجية مبتكرة.

وسوف يشهد مطلع شهر نوفمبر التدشين المرتقب لحزمة من الشواطئ الجديدة في قلب الدوحة، وهي كالتالي: شاطئ الخليج الغربي ونادي شاطئ B12 وشاطئ دوحة ساندز وشاطئ 974 وشاطئ لامار وشاطئ مكاني. وفي قطاع الضيافة من المقرر افتتاح منتجع أوتبوست البراري في نوفمبر 2022 الذي يقع في محمية تحيط بها الكثبان الرملية الشاهقة والصحراء البرية. ويقدم منتجع أوتبوست البراري، وهو الأول من نوعه في قطر، 21 نُزلاً فاخراً ومجموعة من المسابح التي تمزج بين التجارب الأشبه بالطبيعية والاستدامة والضيافة الفاخرة في منتجع واحد فريد من نوعه يقع ضمن محمية طبيعية فريدة، حيث تحيط به الكثبان الرملية الشاهقة والصحراء البرية.

أما فندق والدورف أستوريا الدوحة ويست باي فسيتم افتتاحه بحلول نهاية العام، ويقع فندق والدورف أستوريا الدوحة ويست باي في قلب المنطقة الدبلوماسية بالدوحة ويتألف من 44 طابقاً. وسيشهد نوفمبر المقبل كذلك افتتاح فندق ذا نيد وهو أحد الفنادق ونوادي الأعضاء الحصرية الأكثر تميزاً في لندن ونيويورك، وسيضم الفندق 90 غرفة وجناحًا وسبعة مطاعم وصالة رياضية وسبا ومسبحًا خارجيًا بطول 30 مترًا. وسيشهد الشهر المقبل أيضا افتتاح فندق ومنتجع شيدي كتارا الواقع في قلب الحي الثقافي كتارا وتحيط به الحدائق الفخمة، ويتكون من غرف فاخرة و32 فيلا ملكية، مع مزيج جمالي أنيق من الثقافة المغولية والعثمانية.

ويترقب الجميع افتتاح فندقي رافلز الدوحة وفيرمونت الدوحة، حيث يتواجه هذان الفندقان الفاخران معاً من خلال برجين كبيرين يمثلان الشعار الوطني لدولة قطر الذي يتألف من سيفين متقاطعين. ويستلهم فندق فيرمونت الدوحة تصميمه من اليخوت العملاقة فيما يتميز بردهة شاهقة تضم أطول ثريا في العالم. أما فندق رافلز الدوحة فسيكون فندقًا للأجنحة الفندقية فقط ويتميز بخدمة غرف لا مثيل لها، وسوف يتيح الفندق أماكن مختارة لتناول الطعام والفعاليات خلال منافسات المونديال.

وبدوره يمثل فندق كتارا هيلز المكون من 15 فيلا فاخرة ملاذاً خاصاً وهادئاً في تلال كتارا الخضراء، ومن المقرر افتتاحه أيضا في شهر نوفمبر 2022.



Source link

اترك تعليقاً